عرض مشاركة واحدة
  #12  
قديم 8 - 7 - 2009, 04:25 PM
ابن معين ابن معين غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 5 - 7 - 2009
الدولة: مصر
المشاركات: 1,445
افتراضي

واليك الجواب
اولاً
قولك::
وعليه اقول لك ولو كان مسلما ولا يصلى وقتل مائة نفس فالمفترض ان يكون ذنبه الاشهر المفترض ان يتوب منه هو ترك الصلاة
هذه اولا


لا يشترط لان الانسان إذا وقع فى اكثر من ذنب يغلب عليه الذنب الذى يقع فيه كثيراً

وهذا الرجل اساساً لم يعمل اى خير قط ..وكان الغالب على ذنبة هو القتل او اشتهر بالقتل فكان الاولى ان يتوب منه...وهذا ما فعله ....
واعطيك مثال :: لو ان تاجر مخدرات اراد ان يتوب فى عصرنا الحالى ..ما اول شئ يفعله ..بلا شك ..التجارة فى المخدرات ..ثم باقى الذنوب

ثم قولك :
قولى ان المشرك له توبة فقد اردت بها ان اقول ان كلام الفضيل ليس فى محله , فالامام يتكلم عن التوبة من القتل فقال وان كان الاستدلال بالقصة فيه نظر الا ان الدليل من القرآن موجود فأدخل القصة كشاهد من باب " شرع من قبلنا شرع لنا مالم يخالف شريعتنا "
فلا ارى لكلام الفضيل موضع فى الرد على من يكفر تارك الصلاة , اذ ان المكفر عنده أدلة يراها قاطعة صحيحة فى كفر تارك الصلاة , وعليه فإن القصة فيها شرع مخالف لشريعتنا .

اخى الكريم : هنا كان مثال يستدل منه على انه الحكم واحد مالم يخلف الشريعة

وأخذ الفضيل ((التوبة من القتل)) بعموم الاية التى هى فى نفسها يستدل منه بأن الذنب غير الشرك له توبه
ثم السؤال الاول
وان كانت الصلاة مفرضة على جميع الامم , فهل الرجل تأكدت انت من عدم جهله بفرضية الصلاة ؟؟؟؟

واقول وهل تأكدت يا شيخى الكريم من انه لم يعلم


السوال الثالث:وان كان الرجل قد علم بفرضية الصلاة , هل كان ترك الصلاة فى شريعته كفرا مخرجا من الملة ام لم يكن الا كفرا دون كفر ؟!!!!

لا نرى اى دليل على ذلك شيخى المبارك ....


وارجوا الا تملوا منى والا تظنوا اننى احب الجدال الذى ليس له اى نتجية ولكن هو تبادل المعلومات

اخوكم بن معين

__________________
لا إله إلا الله
هدى ونور ومنهاج حياة
توحيد رب العالمين هدى وصراط مستقيم
لا نصر ولا تمكين إلا بتوحيد رب العالمين
رد مع اقتباس