منتديات أنصار الدعوة السلفية  

توحيد بوك  أهل السنة والجماعة  حقيقة الإخوان المسلمين  ضد إسلام بحيري


العودة   منتديات أنصار الدعوة السلفية > أقسام منتديات فرسان الدعوة السلفية > قسم التوحيـــــــد والعقيـــــــدة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 23 - 7 - 2009, 07:57 AM
ابو اميمة محمد74 ابو اميمة محمد74 غير متواجد حالياً
مميع دجال
 
تاريخ التسجيل: 23 - 5 - 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 9,586
افتراضي

اخي محمود
ماعلاقة كل هذابالموضوع؟
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 26 - 11 - 2009, 03:20 PM
أبو عمر عادل أبو عمر عادل غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30 - 8 - 2009
الدولة: egypt
المشاركات: 81
افتراضي

أين أبجديات الدعوة إلى الله

يبث هذا الكلام عبر وعلى جميع المواقع الإسلامية للتفعيل .
نحن نعيش في مجتمع مسلم ، وسواء عذر الله الواقعين من المسلمين في الشرك أم لم يعذرهم بجهلهم فنحن نكل أمرهم إلى الله ، ولكن لا بد وحتمًا أن نبين أن هذه الأفعال الشركية هي شرك بالله العظيم يخلد الله من يأتيها في النار هذا حكم عام ، أما الحكم على المعيَّن من المسلمين الذين هم من أهل القبلة ويأتون الأفعال الشركية فنكل أمرهم إلى الله تعالي هو صاحب الأمر كله له الخلق والأمر يفعل ما يشاء وهو على كل شئ قدير .

لا بد وأن يعلم هؤلاء الواقعين في الشرك أنهم واقعون في الشرك لا محالة، لا بد من إقامة الحجة الشرعية بالبيان الوافي الشافي الكافي حتى يتيقن هؤلاء أن ما هم فيه هو الشرك بعينه ليحي من حي عن بينة ويهلك من هلك عن بينة ولا بد وأن يعلم المسلمون – حكامًا ومحكومين – أن سبب بلاء وداء الأمة وما هي فيه من تأخر وضعف هو بسبب هذا الأمر العضال الذي ما أنزلت الكتب السماوية وبعثت الرسل إلاّ من أجل محاربته والقضاء عليه ، وتقرير عقيدة التوحيد التي هي إفراد الله سبحانه وتعالي بالعبادة والدعاء والتوجه ، لا بد وأن يصل هذه الكلام لمسئولينا الكبار علماءً وحكامًا حتى يتعاونوا معًا للقضاء على هذا المرض الخبيث الذي استشري في جسد الأمة فأصابها بالوهن وجعل الأمم تتكالب عليها كما تتكالب الأكلة على قصعتها ، لا بد وأن ينتقل هذا الكلام من خارج هذا المكان ليعم المجتمعات الشركية : للمسلمين أولا ً الذين أصابهم هذا الداء ، ثم للمشركين والكفار الأصليين ، لا بد من مداواة المرض الداخلى أولا حتى تتعافي الأمة ويقوي جسدها فتستطيع مواجهة ما يواجهها من محن ً ، والنصر حليفها بإذن الله إن هي استجابت لما يحييها ، إن هي استجابت لله وللرسول {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ } [ الأنفال : 24 ] .

قد يكون فيكم من يفتح الله عليه ويستطيع ويقدر بأمر الله إيصال هذه المعاني الجليلة لمن يهمه الأمر من أولي الأمر لنتعلم درسًا علمناه أمير المومنين عثمان بن عفان – رضي الله عنه – حين قال : [ إن الله ليزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن ] لا بد للحق من قوة تسنده وتعاضده وتقويه قال الله تعالي : [وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَانتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَكِن لِّيَبْلُوَ بَعْضَكُم بِبَعْضٍ .... ] الآية من سورة [ محمد : 4 ] لا بد من القضاء على الأضرحة والقبور التي تقام لها موالد ما أنزل الله بها من سلطان ، وهذه الموالد التي يذبح على عتباتها التوحيد ، فيا دعاة الإسلام والتوحيد والعقيدة الصحيحة : هبوا وبينوا ميراث النبوة عاملين بقول الله تعالي {وَإِذَ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلاَ تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاء ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْاْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ } [ آل عمران : 187 ] فهل قمتم بواجب البيان للناس ام أن هذا الأمر لا يعنيكم في قليل أو كثير ؟!!
يا مشايخ الفضائيات الإسلامية ومواقع الشبكة العنكبوتية :

أين مساحة بيان هذا الأمر وقد مكنكم الله من وسائل إعلامية لإيصال العلم - العلم بالله أولا ً – للناس جميعًا في جميع أرجاء الدنيا ؟ أما سألتم أنفسكم أن الله سبحانه وتعالي سيحاسبكم على هذا التقصير وهذا الضعف في البيان ؟

تكلمتم في كل شئ بإسهاب وتفصيل وتركتم أول شي أراده الله منكم : حق الله أولا ً على العبيد – أين انتم من قول رسول الله  حين بعث معاذً بن جبل [ ... فليكن أول ما تدعوهم إليه عبادة الله عز وجل ] أين أنتم من قول على بن أبي طالب لأبي الهياج الأسدي حين قال له ألا أبعثك على ما بعثني عليه رسول الله  [ ... ألا تدع تمثالا ً إلا سويته ولا قبرًا مشرفًا إلا طمسته ... ] الحديث فأين أبجديات الدعوة إلى الله أيها الدعاة إلى الله ؟!!

ولا يفوتني التنبيه والتنويه على أن هذا الأمر مناط لولي الأمر

والحاصل .. يتعين على العلماء العاملين الذين هم ورثة الأنبياء أن يولوا أمر نشر التوحيد ومحاربة الشرك أولي اهتماماتهم ، فالتوحيد أصل الدين ورأسه ، فينغي تقديمه على كل معروف وتقديم النهي عن ضده [ الشرك ] على كل منكر .

وفق الله الجميع للعلم النافع والعمل الصالح ...

والحمدلله رب العالمين
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 26 - 11 - 2009, 03:21 PM
أبو عمر عادل أبو عمر عادل غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30 - 8 - 2009
الدولة: egypt
المشاركات: 81
افتراضي

منهج الدعوة الى الله تعالى -------------------------------------------------------------------------------- بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على محمد واّله ومن اتبع هداه وبعد فإن الناظر الى الساحة الدعوية اليوم ليرى أنها مملوءة بأصحاب الدعوات المشبوهة فمن صوفي قبوري إلى سياسي ثوري تهييجي وصولا إلى أصحاب المناهج المنحرفة من تبليغيين وسروريين وقطبية وغيرهم مما يجعلنا أمام عدة تساؤلات تستدعي إجابات سريعة مقرونة بالدليل والبرهان وهده الأسئلة تتناول منهج الأنبياء في الدعوة إلى الله جل وعلا هل بدأ الانبياء دعواتهم بمناطحة الحكام وإعلان الثورة عليهم أم ركزوا علىالدعوة إلى توحيد الله جل وعلا هل انطلقوا من مبدأ التكتيل وغض النظر عن أحوال المتكتلين وعقائدهم هل الغاية عندهم عليهم الصلاة والسلام تسوغ التغاضي عن أصول دعواتهم الجواب الذي لا محيد عنه لطالب الحق. هوأن شيئا من ذلك لم يقع بل إن الأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام جعلوا أول أولوياتهم دعوة الناس إلى إخلاص العبادة لله وحده ولم تكن الدعوة منصبة في أي مرحلة من مراحلها على إثبات وجود الله تعالى لأن خصوم الرسل عليهم الصلاة والسلام كانوا مقرين بوجود الله تعالى إلا أن مشكلتهم الأساس أنهم يجعلون وسائط بينهم وبين الله تعالى فهم لا يعبدونهم حقيقة وإنما ليقربوهم إلى الله زلفى ولم يقبل الأنبياء والرسل عليهم السلام هذا العذر بل صدعوا بكلمة الحق وبذلوا الغالي والنفيس في سبيل إقناع خصومهم بإخلاص العبادة لله تعالى قال تعالى عن نوح أول الرسل عليهم السلام//لقد أرسلنا نوحا إلى قومه فقال يا قوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره إني أخاف عليكم عذاب يوم عظيم قال الملأ من قومه إنا لنراك في ضلال مبين// فأنت ترى معي _أيها القارئ اللبيب_ أن أول شيء بدأ به هذا الرسول العظيم هو إفراد الله تعالى بالعبودية والكفر بما عداه من يغوث ويعوق ونسر. فما كان من قومه إلا أن تمنعوا واستمسكوا باّلهتهم ( وقالوا لا تذرن اّلهتكم ولا تذرن ودا ولا يغوث ويعوق ونسرا) وظل نوح يدعوهم إلى التوحيد ألف سنة إلا خمسين عاما فلما استكبروا أخذهم الله بطوفان عارم وجعلهم عبرة لكل من سولت له نفسه مخالفة الرسل ومعاندتهم قال تعالى (ولقد أرسلنا نوحا إلي قومه فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاما فأخذهم الطوفان وهم ظالمون) فهذه إذن هي عاقبة مخالفي الرسل والمتنكبين عن توحيد رب الأرض والسماء وهذا يوسف عليه السلام أدخل السجن وبعد ذلك مكن الله له. إلى أن أصبح وزيرا في حكومة كافر.. ومع ذلك بدأ دعوته بتوحيد الله تعالى ولم ينازع عزيز مصر حكمه ولا أوغر عليه صدور رعيته. قال تعالى على لسان يوسف عليه السلام( إني تركت ملة قوم لا يؤمنون بالله وهم بالاخرة هم كافرون واتبعت ملة اّبائي إبراهيم و إسحاق ويعقوب ما كان لنا أن نشرك بالله من شيءذلك من فضل الله علينا وعلى الناس ولكن أكثر الناس لا يشكرون يا صاحبي السجن أأرباب متفرقون خير أم الله الواحد القهار ما تعبدون من دونه إلا أسماء سميتموها أ نتم واّباؤكم ما أنزل الله بها من سلطان إن الحكم إلا لله أمر ألا تعبدوا إلا إياه ذلك الدين القيم ولكن أكثر الناس لا يعلمون) فأنت ترى معي أن هذا النبي الكريم عليه الصلاة والسلام إستغل حاجة السجينين ليدعوهما إ لى الله تعالى وليس هنالك ما هو أفضل من توحيد الله جل وعلا .وفي هذه الاّية رد صريح على من جعل ديدنه وهجيراه تكفير حكام المسلمين والدعوةالى الخروج بلا دليل ولا برهان وإنما هي مجرد حماسات فارغة متنكبة عن نور الوحيين الشريفين كتاب الله تعالى وسنة المصطفى الأمين صلى الله عليه وسلم.ولا يسعنا إلا أن نقول لهؤلاء أأنتم خير من يوسف عليه السلام. أليست لكم في هذا النبي العظيم أسوة حسنة. أما نبينا عليه الصلاة والسلام فقد بعثه الله تعالى في بيئة تعج بالأصنام وعبادة الأوثان وما يرافق ذلك من فساد خلقي سواء تعلق بالمراة واحتقارها أو اتصل بالعادات والتقاليد و مع ذلك بدأ دعوته بتوحيد الله تعالى وختمها بالنهي عن الشرك به جل وعلا قال تعالى ( قل إنما أنا بشر مثلكم يوحى إلي أنما إلهكم إله واحد فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولايشرك بعبادة ربه أحدا) وقال الرسول صلى الله عليه وسلم فيما اتفق عليه الشيخان لما سأل معاذا رضي الله عنه عن حق الله على العباد وحق العباد على الله ( حق الله على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئا وحق العباد على الله ألا يعذب من لا يشرك به شيئا) ولا يدخل الكافر دين الإسلام إلا أذا أتى بالشهادتين .ولا يدخل الجنة إلا من عاش عليهما وبنى عليهما حياته.والدليل على عظمة كلمة التوحيد أن المؤمن لا ينفك عنها طوال حياته فلا يجوز نقضها بأي نوع من أنواع الشرك أصغر كان أم أكبر ولما علم الصحابة رضوان الله عليهم قيمة هذه الكلمة وأهميتها .جعلوها أس حياتهم ووقفوا مهجهم وأموالهم في سبيل ا لدعوة اليها وكشف شبهات المناوئين لها. فإذا كانت هذه الكلمة بهذه المنزلة والأهمية.فلماذا لا يركز عليها الدعاة اليوم .ولماذا لا يعملون على تعليمها ونشرمعانيها لدى العامة.أم أن الكلام في التوحيد يفرق نعوذ بالله تعالى من الخذلان ونحن _والحمدلله_ من الله علينا بوجود طلبة علم في المستوى-نحسبهم والله حسيبهم لا نزكي على الله أحدا.وبتصدر الكثرين منهم للمجالس في العقائق والأفراح والمناسبات.الا أن الذي يحز في النفس أن غالب كلامهم لا يخرج عن الوعظ والكلام الحماسي. الذي كما أنه يسخن بسرعة فإنه يبرد بسرعة كذلك وأخيرا: هذه نفثة مصدور يؤلمه ما اّلت إليه أوضاع بعض طلبة العلم وأسال الله لي ولكم الهدى والتوفيق والسداد.هذا وما كان في هذه الكلمات من حق وصواب فمن الله وحده وماكان فيه من خطأ فمني ومن الشيطان والله ورسوله منه بريئان وّاخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين 0
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 26 - 11 - 2009, 03:32 PM
ابن معين ابن معين غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 5 - 7 - 2009
الدولة: مصر
المشاركات: 1,445
افتراضي

بارك الله فيك اخى ابو عمر .....
وهذا ما ندندن حوله طيلة طلب العلم حتى الممات إن شاء الله تعالى...
وبفضل الله قد بينت هذة الاطوار التى مرت بها دعوة الانبياء كلها

واخيراً اخى هل انت كنت تحضر للشيخ اسامة القوصى حفظه الله تعالى
__________________
لا إله إلا الله
هدى ونور ومنهاج حياة
توحيد رب العالمين هدى وصراط مستقيم
لا نصر ولا تمكين إلا بتوحيد رب العالمين
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الحسان, الفوائد, سليمان, هدهد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الايجابية في نملة سليمان والهدهد والمؤمن‏ ابو عبد الرحمن الجنابي قسـم القــرآن وعلـــومـه 1 4 - 9 - 2009 11:24 AM
الايجابية في نملة سليمان والهدهد والمؤمن‏ ابو عبد الرحمن الجنابي قسم التوحيـــــــد والعقيـــــــدة 1 2 - 8 - 2009 01:13 AM
تقييد الفوائد .. كيف ؟ .. ولماذا ؟ ابو اميمة محمد74 القســــــــم العــــــــــــــام 1 27 - 7 - 2009 08:38 AM

Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:30 AM

أقسام المنتدى

قسـم القــرآن وعلـــومـه | قسم الحــــديــث وعلومـه | قسم التوحيـــــــد والعقيـــــــدة | قسم اللغة العربية وعلومها | القســم الـمنهـجــــــى | القســــــــم العــــــــــــــام | قسم الصــوتيـــــــات | القســــــــــــــم التقنـــــي | قـسم البرامج المجانيـة وبرامج الحمايــة | قسـم الجرافيك والتصاميم | قسم الكمبيــوتــر والإنتــرنـــت | أقسام منتديات فرسان الدعوة السلفية | القرآن الكريـــــم | المنتدى الاعلامى " صوتيات ومرئيات واسطوانات وكتب " | قـســـم المرئيـــــات | قـسـم الاسطوانات الاسلامية والبرامج | قســم الفقـه وأصولـه | قسم الكتب والمخطوطات | قسم الجوال الاسلامي | قسـم مناصرة إخواننا فى غــــزة | Islamic Forum | منتديــات أخوات أنصار الدعوة السلفية | منتديات الاخوات | قسم المرئيات الحصريـة | منتدى رمضان | منتـدى الحــج و العمــرة | قســم أنظمـــة التشغيـــل | قسم شرح البرامج | قسم الطريق الى التوبة وتزكية النفوس | قسم شهر رمضان | منتدى الحج والعمرة | مرئيات قناة الأثر الفضائية | قسم الردود العلمية و بيان ضلال أهل البدع | المنتــدى التـقنـــي | الرد على العلمانيين والملاحدة |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc
الدعم الفني : مجموعة الياسر لخدمات الويب المتكاملة