منتديات أنصار الدعوة السلفية  

توحيد بوك  أهل السنة والجماعة  حقيقة الإخوان المسلمين  ضد إسلام بحيري


العودة   منتديات أنصار الدعوة السلفية > أقسام منتديات فرسان الدعوة السلفية > القســــــــم العــــــــــــــام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25 - 2 - 2015, 06:55 PM
حمزة قشوع حمزة قشوع غير متواجد حالياً
جزاه الله الفردوس الأعلى
 
تاريخ التسجيل: 3 - 12 - 2010
الدولة: الطيرة (فلسطين المحتله 48)
المشاركات: 1,545
مرئى لا يجوز لمسلم أن يحب داعش ولا أن يبايعهم للشيخ الدكتور سليمان الرحيلي| +تفريغ


والله الذي لا إله إلا هو لا يجوز لمسلم أن يحب داعش ولا أن يبايعهم للشيخ الدكتور سليمان الرحيلي ➖حفظه الله



باسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه.

للمشاهدة [المقطع الصوتي]عبر اليوتيوب النقي 👇👇
http://www.safeshare.tv/w/jQxFdPbUHg



والله الذي لا إله إلا هو لا يجوز لمسلم أن يحب داعش ولا أن يبايعهم للشيخ الدكتور سليمان الرحيلي

السؤال:

شيخنا بارك الله فيكم، ما قولكم فيما يتعلق بداعش المنتشرة في الإذاعات وفي التلفاز ووسائل الإعلام، بارك الله فيكم.

الجواب:

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على المبعوث رحمةً للعالمين وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:


فإن من الأمور القطعيةِ في الدين أنَّ الخير كُلَّه فيما جاء به محمد –صلى الله عليه وسلم-، وعمل به صحابته –رضوان الله عليهم-، فالله –عز وجل- بَعَثَ محمدًا –صلى الله عليه وسلم- رحمةً للعالمين (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ) [الأنبياء:107] وأَكْمَلَ له الدين.


وقد فَهِمَ الصحابة -رضوان الله عليهم- دين الله فهمًا سليمًا، وعملوا به عملًا مستقيمًا، فملؤوا الأرض التي وصلوها خيرًا وبركة، ودخل الناس في دين الله أفواجًا، إلى أن ظهر في الإسلام أقوامٌ، ونبتت نابتة ظنُّوا أنهم أفْهَمُ لدين الله من صحابة رسول الله –صلى الله عليه وسلم-، وأنهم أغْيَرُ على دين الله من صحابة رسول الله –صلى الله عليه وسلم- ألا وهم الخوارج.


وهؤلاء الخوارج يظهرون في كل قرن، كُلَّما ظهر لهم قرن قُطع، وأولهم وآخرهم على صفاتٍ أخبر بها النبي –صلى الله عليه وسلم-، فهم حُدثاء الأسنان، سُفهاء الأحلام، يقولون من خير قول البرية، يقرؤون القرآن وهم يَحْسِبونَ أنه لهم وهو عليهم، لا يجاوز إيمانُهم تراقِيَهم، يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان، يُكفِّرون كل من خالفهم، فمن خالفهم فهو كافر حلال الدم، يُغنم ماله وتسبى نساؤه، وقد قال لي أحدهم يومًا وقت الحج: أرأيت هؤلاء الحُجاج؟ يبلغون ثلاثة ملايين، ليس فيهم رجلٌ عرف الله!


وهم يا إخوة كفَّروا ـ أعني أوائلهم ـ، كفَّروا علي –رضي الله عنه-؛ لأنه قاتل ولم يَغْنم ولم يَسْبي، فهذا فكرهم، وهؤلاء الموجودون في داعش منهم من هو من الخوارج فهو متصفٌ بكل صفات الخوارج، ومنهم من فيه صفاتٌ للخوارج، وكلهم مخالفون للسُّنة، مُضِرُّون بالأمة، مُشغلون الأمة عن الجهاد المشروع، مُسَلِّطون أجنحتهم على أهل السُّنة، بِحُجَةِ أنهم مرتدون، وأنهم منافقون وأنَّ قتلهم أولى من قتل اليهود والنصارى.


في رمضان القريب، في رمضان القريب اليهود ضربوا غزة وقتَّلوا المسلمين، وهؤلاء في العراق والشام، هل توجهوا إلى فلسطين لحماية المسلمين؟

لا والله، ولكن توجهوا إلى الحدود السعودية، دولة التوحيد والسُّنة في يوم الجمعة، أول جمعة من رمضان، في وقت صلاة الجمعة؛ لأنهم يعرفون أن العساكر السعوديين يصلون الجمعة، وفجَّروا سيارةً في المكان الموجود للحراسة، ودخلوا البلد وحاولوا الإفساد لكن الله خذلهم.

إخواننا في اليمن من أهل السُّنة يُقَتِّلهم الحوثيون الراوفض، والقاعدة موجودة في اليمن بأسلحتها وعتادها، لم يحركوا مرةً واحدة لحماية أهل السُّنة، بل يضحكون منهم ويفرحون فيهم، أنرجوا الخير من أبناء هؤلاء؟!
هم مخالفون للعلماء ولن تعد الأمة إلا بالإلتزام بركاب العلماء، فلا ينبغي يا إخوة أن نغتر بِحِلْوِ الكلام، فقد جاء فالحديث أن النبي –صلى الله عليه وسلم- قال عنهم: ((يُحْسِنُونَ الْكَلام وَيُسِيئُونَ الْفِعْلَ))، ((يُحْسِنُونَ الْكَلام وَيُسِيئُونَ الْفِعْلَ)).


الآن هم يقولون نريد أن نقيم الخلافة، نريد أن نُحَكِّم شرع الله على جثث المسلمين، على جثث أهل السُّنة، يُريدون إبادة كل من خالفهم.
فوالله الذي لا إله إلا هو، والله الذي لا إله إلا هو، والله الذي لا إله إلا هو، لا يجوز لمسلمٍ أن يحبهم، ولا يجوز لمسلمٍ أن يَدْعُوَ لهم إلا بالهداية، ولا يجوز لمسلم في أي أرضٍ كان أن يبايعهم، والوصية يا إخوة احمدوا الله على ما أنتم عليه، والزموا بلدانكم وأطيعوا ولاة أمركم في غير معصية الله، وناصِحوهم بالطرق الشرعية، وادعوا إلى التوحيد والسُّنة وأنتم في خيرٍ إن شاء الله –عز وجل


منقول عن شبكة الآجيري عن شبكة سحاب.


🔴🔴🔴🔴🔴



gh d[,. glsgl Hk dpf ]hua ,gh dfhduil ggado hg];j,v sgdlhk hgvpdgd| +jtvdy glsgl ggado lh lk hg];j,v hgvpdgd| ]hua dfhduil d[f d[,.

__________________
قال ابن تيمية رحمه الله
لاتجعل قلبك مثل السفنجة!
-- لاتجعل قلبك للإيرادات والشبهات مثل السفنجة, فيشربها, فلاينضح إلا بها , ولكن اجعله كالزجاجة المصمتة, تمر الشبهات بظاهرها ولا تستقر فيها, فيراها بصفائه, ويدفعها بصلابته,وإلا فإذا أشربت قلبك كل شبهة تمر عليك صار مقرا للشبهات".
قال ابن القيم عقيب هذه الوصية من ابن تيمية: فما أعلم أني انتفعت بوصية في دفع الشبهات كانتفاعي بذلك.
< دار السعادة 1/443>
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
+تفريغ, لمسلم, للشيخ, ما, من, الدكتور, الرحيلي|, داعش, يبايعهم, يجب, يجوز, سليمان, وما


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 03:20 PM

أقسام المنتدى

قسـم القــرآن وعلـــومـه | قسم الحــــديــث وعلومـه | قسم التوحيـــــــد والعقيـــــــدة | قسم اللغة العربية وعلومها | القســم الـمنهـجــــــى | القســــــــم العــــــــــــــام | قسم الصــوتيـــــــات | القســــــــــــــم التقنـــــي | قـسم البرامج المجانيـة وبرامج الحمايــة | قسـم الجرافيك والتصاميم | قسم الكمبيــوتــر والإنتــرنـــت | أقسام منتديات فرسان الدعوة السلفية | القرآن الكريـــــم | المنتدى الاعلامى " صوتيات ومرئيات واسطوانات وكتب " | قـســـم المرئيـــــات | قـسـم الاسطوانات الاسلامية والبرامج | قســم الفقـه وأصولـه | قسم الكتب والمخطوطات | قسم الجوال الاسلامي | قسـم مناصرة إخواننا فى غــــزة | Islamic Forum | منتديــات أخوات أنصار الدعوة السلفية | منتديات الاخوات | قسم المرئيات الحصريـة | منتدى رمضان | منتـدى الحــج و العمــرة | قســم أنظمـــة التشغيـــل | قسم شرح البرامج | قسم الطريق الى التوبة وتزكية النفوس | قسم شهر رمضان | منتدى الحج والعمرة | مرئيات قناة الأثر الفضائية | قسم الردود العلمية و بيان ضلال أهل البدع | المنتــدى التـقنـــي | الرد على العلمانيين والملاحدة |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc
الدعم الفني : مجموعة الياسر لخدمات الويب المتكاملة