منتديات أنصار الدعوة السلفية  

توحيد بوك  أهل السنة والجماعة  حقيقة الإخوان المسلمين  ضد إسلام بحيري


العودة   منتديات أنصار الدعوة السلفية > أقسام منتديات فرسان الدعوة السلفية > قسم التوحيـــــــد والعقيـــــــدة > القســم الـمنهـجــــــى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12 - 10 - 2016, 12:56 AM
هشام أبو زيد المغربي هشام أبو زيد المغربي غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19 - 6 - 2015
الدولة: المملكة المغربية
المشاركات: 3
Post سلسلة [أصول الدعوة السلفية] للشيخ عبد السلام بن برجس رحمه الله/الأصل التاسع

[من أصول الدعوة السلفية]


فضيلة الشيخ العلامة عبد السلام بن برجس العبد الكريم رحمه الله


الأصل التاسع: منابذة أهل البدع و التحذير منهم


أجمع السلف على منابذة أهل البدع و التحذير منهم، كما حكاه عنهم القاضي أبو يعلى و غيره من المحققين.
و مما يجدر التنبيه عليه في هذه القضية: أن أهل البدع في زماننا هذا يتسترون بلباس السنة، و يختفون خلف اسمها، بينما هم غارقون في البدع، يعرف ذلك كل من نظر إليهم عن قرب، و اطلع على ما يتسارون به من حزبيات، و تنظيمات، و محاولة خروج على الحاكم المسلم، و نكث للبيعة، و نحو ذلك.
و هذا الدأب من أهل البدع في هذا الزمان هو دأب أهل البدع قديما، و بهذا العمل تروج بدعهم، و تثبت في القلوب، و قد روى ابن بطه رحمه الله في الإبانة بسنده عن مفضل بن مهلهل، و هو أحد الثقات العباد أصحاب السنة، أنه قال: لو كان صاحب البدعة إذا جلست إليه يحدثك ببدعته حذرته وفررت منه، ولكنه يحدثك بأحاديث السنّة في بدو مجلسه ثم يدخل عليـك بدعته فلعلها تلزم قلبك فمتى تخرج من قلبك؟!.
[الإبانة 444/2]
و لهذه العلة الملحوظة و هي دخول البدع في القلب و خشية علوقها به -كان السلف- رحمة الله تعالى عليهم- لا يستمعون للمبتدع كلاما، و يحرصون كل الحرص على الإبتعاد عن المواطن التي يتكلم فيها أهل البدع.
فقد روى ابن بطة في الإبانة أيضا بسنده عن معمر قال: كان ابن طاوس جالسا؛ فجاء رجل من المعتزلة يتكلم ، قال فأدخل طاوس أصبعيه في أذنيه وقال لابنه: أي بني، أدخل أصبعيك في أذنيك و اشدد و لا تسمع من كلامه شيئا، قال معمر: يعني القلب ضعيف.
[الإبانة 446/2]
و قد روى ابن بطة أيضا في كتابه المشار إليه سابقا آثارا من هذا القبيل فيما أخرجه عن عبد الرزاق، فقال عن نفسه: قال لي إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى و هو أحد المعتزلة: أرى المعتزلة عندكم كثيرا، قلت : نعم ، وهم يزعمون أنك منهم . قال : أفلا تدخل معي هذا الحانوت حتى أكلمك ؟، قال: قلت : لا . قال : لم ؟ قلت : لأن القلب ضعيف ، و الدين ليس لمن غلب.
[الإبانة 446/2]
و أخرج ابن بطة أيضا بسنده عن سعيد بن عامر، قال: حدثنا سلام بن أبي مطيع أن رجلاً من أصحاب الأهواء قال لأيوب السختياني : يا أبا بكر!، أسألك عن كلمة قال أيوب: -و جعل يشير بإصبعه - : و لا نصف كلمة ، و لا نصف كلمة.

[ الإبانة 447/2 ].
فهكذا كان السلف -رحمة الله تعالى عليهم أجمعين- يعزفون عن الإستماع إلى المبتدعة، بل و يحذرون من ذلك؛ لئلا يلج في القلب شيء من بدعهم فتحصل عندئذ الهلكة؛ فكيف بالله يكون قولهم فيمن يجالس المبتدع و يحضر دروسه؟!
فلا شك أن كلامهم في هذا سوف يكون أشد و أقوى، و لذا لما قدم سفيان الثوري البصرة -جعل ينظر إلى أمر الربيع بن صبيح، و قدره عند الناس؛ فسأل عن مذهبه، فقالوا له: ما مذهبه إلا السنة -أي: ليس نعرف من مذهبه إلا السنة- فقال: من بطانته؟ قالوا: أهل القدر. قال: هو قدري.
يقول ابن بطة رحمه الله في الإبانة تعليقا على قول سفيان هذا: رحمة الله على سفيان الثوري لقد نطق بالحكمة فصدق، وقال بالعلم فوافق الكتاب والسنة، وما توجبه الحكمة ويدركه العيان ويعرفه أهل البصيرة والبيان؛ قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِّن دُونِكُمْ لَا يَأْلُونَكُمْ خَبَالًا وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ} [آل عمران18].
[الإبانة 456/2]
و يقول الفضيل بن عياض رحمه الله: الأرواح جنود مجندة؛ فما تعارف منها ائتلف، و ما تناكر منها اختلف، و لا يمكن أن يكون صاحب سنّة يمالئ صاحب بدعة إلا من النفاق.
قال ابن بطة رحمه الله تعليقا على ذلك: صدق الفضيل فإنا نرى ذلك عيانا.
[الإبانة 459/2]
فلقد بلغ من تحذير السلف -رحمة الله تعالى عليهم- من المبتدعة أن أحمد بن سنان قال: لئن يجاورني صاحب طنبور (أي صاحب طبل) أحب إلي من أن يجاورني صاحب بدعة؛ لأن صاحب الطنبور أنهاه و أكسر الطنبور، و المبتدع يفسد الناس و الجيران و الأحداث.
[الإبانة 469/2]
يقول ابن بطة رحمه الله تعليقا على هذا الموضوع، يقول: فالله الله معشر المسلمين، لا يحملن أحدا منكم حسن ظنه بنفسه وما عهده من معرفته بصحة مذهبه على المخاطرة بدينه في مجالسة بعض أهل هذه الأهواء ، فيقول: أداخله لأناظره، أو لأستخرج منه مذهبه؛ فإنهم -أي المبتدعة- أشد فتنة من الدجال، وكلامهم ألصق من الجرب، وأحرق للقلوب من اللهب، ولقد رأيت جماعة من الناس كانوا يلعنونهم ويسبونهم؛ فجالسوهم على سبيل الإنكار والرد عليهم فما زالت بهم المباسطة وخفي المكر ودقيق الكفر حتى صبوا إليهم.
[الإبانة 470/2]
فلقد شاهدنا أولئك في زماننا هذا يقولون: نحن نجالس هؤلاء المبتدعة لأجل مناصحتهم، و لأجل الاطلاع على مناهجهم السرية التي يخفونها حتى نحذر منها فيما بعد، ثم بعد ذلك يقعون في حبائلهم، و يصيرون عونا لهم على أهل السنة، عافانا الله و إياكم من ذلك.
فهذا هو ما قرره السلف.
و عليه، فالواجب على من خاف على نفسه الفساد و الضلال أن يلزم هذا المنهج و أن يسلكه؛ فوالله إن القوم عن علم نكصوا، و عن علم وقفوا.
يقول الحافظ ابن عساكر في تاريخ دمشق في ترجمة أحمد بن عون الله، و هو أحد علماء السنة، ناقلا عن أبي عبد الله محمد بن أحمد بن مفرج: كان أبو جعفر أحمد بن عون الله محتسباً على أهل البدع، غليظاً عليهم، مذّلاً لهم، طالباً لمساوئهم، مسارعاً في مضارّهم، شديد الوطأة عليهم، مشرّداً لهم إذا تمكن منهم، غير مبقٍ عليهم، وكان كل من كان منهم خافياً منه على نفسـه متوقياً، لا يداهن أحداً منهم على حال، ولا يسالمه وإن عثر لأحد منهم على منكر وشهد عليه عنده بانحرافٍ عن السنّة نابذه وفضحه، وأعلن بذكره والبراءة منه، وعيّره بذكر السوء في المحافل، وأغرى به حتى يهلـكـه أو ينـزع عن قبيح مذهبـه وسـوء معتقده، ولم يزل دؤوباً علـى هـذا جـاهـداً فيـه؛ ابتغـاء وجـه الله إلى أن لقي الله عز و جل -له في الملحدين آثار مشهورة و وقائع مذكورة.
[تاريخ مدينة دمشق 118/5]

مقتطف من كتاب: أصول الدعوة السلفية


sgsgm FHw,g hg]u,m hgsgtdmD ggado uf] hgsghl fk fv[s vpli hggiLhgHwg hgjhsu hggiLhgHwg hgjhsu hg]u,m hgsghl hgsgtdmA fv[s vpli sgsgm

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للشيخ, الله/الأصل, التاسع, الدعوة, السلام, السلفيةِ, برجس, رحمه, سلسلة, [أصول


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 05:42 PM

أقسام المنتدى

قسـم القــرآن وعلـــومـه | قسم الحــــديــث وعلومـه | قسم التوحيـــــــد والعقيـــــــدة | قسم اللغة العربية وعلومها | القســم الـمنهـجــــــى | القســــــــم العــــــــــــــام | قسم الصــوتيـــــــات | القســــــــــــــم التقنـــــي | قـسم البرامج المجانيـة وبرامج الحمايــة | قسـم الجرافيك والتصاميم | قسم الكمبيــوتــر والإنتــرنـــت | أقسام منتديات فرسان الدعوة السلفية | القرآن الكريـــــم | المنتدى الاعلامى " صوتيات ومرئيات واسطوانات وكتب " | قـســـم المرئيـــــات | قـسـم الاسطوانات الاسلامية والبرامج | قســم الفقـه وأصولـه | قسم الكتب والمخطوطات | قسم الجوال الاسلامي | قسـم مناصرة إخواننا فى غــــزة | Islamic Forum | منتديــات أخوات أنصار الدعوة السلفية | منتديات الاخوات | قسم المرئيات الحصريـة | منتدى رمضان | منتـدى الحــج و العمــرة | قســم أنظمـــة التشغيـــل | قسم شرح البرامج | قسم الطريق الى التوبة وتزكية النفوس | قسم شهر رمضان | منتدى الحج والعمرة | مرئيات قناة الأثر الفضائية | قسم الردود العلمية و بيان ضلال أهل البدع | المنتــدى التـقنـــي | الرد على العلمانيين والملاحدة |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc
الدعم الفني : مجموعة الياسر لخدمات الويب المتكاملة