منتديات أنصار الدعوة السلفية  

توحيد بوك  أهل السنة والجماعة  حقيقة الإخوان المسلمين  ضد إسلام بحيري


العودة   منتديات أنصار الدعوة السلفية > أقسام منتديات فرسان الدعوة السلفية > قسم اللغة العربية وعلومها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 15 - 6 - 2013, 08:52 AM
وليد بن سعد وليد بن سعد غير متواجد حالياً
جزاه الله الفردوس الأعلى
 
تاريخ التسجيل: 23 - 11 - 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 1,147
منقول فوائد إملائية ميسرة مقتنصة من دروس قواعد الإملاء لفضيلة الشيخ محمد رسلان حفظه الله



بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن أتبعه بإحسان إلى يوم الدين

أما بعد :
فهذه فوائد إملائية اقتنصتها من دروس الشيخ الفاضل الموقر المبجل المربي محمد رسلان حفظه الله ، وهي مجموعة من دروس سمعية للشيخ أعدها الأخ سالم بن محمد الجزائري كما هي منشورة في شبكة الإمام الآجري على شكل ptf ، فلنفعها وغزارة مادتها ، وسهولة عرضها وكثرة علمها ، أحببت أن انشرها في منتدياتنا السلفية الطيبة لينتفع بها إخواني على شكل أجزاء مسلسلة صغيرة من حين إلى حين أعاننا الله على هذا العمل وعلى إتمامه على ما يحب ربنا ويرضى ويسر إخواني
فقال الشيخ حفظه الله :
الإملاء قانون تعصم مراعاته من الخطأ في الكتابة ، كما تعصم مراعاة القوانين النحوية من الخطأ في اللفظ ، فالإملاء قواعد اصطلاحية بمعرفته يحفظ قلم الكاتب من الزيادة والنقصان ، واستمداد هذا العلم من القواعد النحوية ، والأصول الصرفية ، والمصحف العثماني في بعض ألفاظه وكلماته ، ومن اللغة
والإملاء فرع من فروع اللغة العربية ، وللغة وظائف تدور حول الفهم والإفهام ، ومن أهداف الإملاء الإسهام في هذا الجانب ـ جانب الفهم والإفهام ـ فيتمكن القارئ من الفهم على وجه الصحيح
والإملاء منزلة عالية بين فروع اللغة ، لأن الإملاء هو الوسيلة الأم إلى التعبير الكتابي ، وإذا كانت القواعد النحوية والصرفية وسيلة إلى صحة الكتابة من النواحي الإعرابية ومن النواحي الاشتقاقية ونحوها ، فإن الإملاء وسيلة إليها من حيث الصورة الخطية
وموضوع علم الإملاء : الهمزة والألف اللينة والكلمات التي يجب انفصالها عن بعضها والتي يجب اتصالها ببعضها ، والحروف التي تبدل والحروف التي تزاد والحروف التي تنقص فهذا موضوع هذا العلم
ثمرة هذا العلم : حفظ قلم الكاتب من الخطأ واللحن في الرسم الكتابة أي رسم الحروف
حكمه : قال بعض أهل العلم : حكمه الوجوب الكفائي لأن صنعة الكتابة واجبة على الكفاية كسائر الصناعات
فضله : احتياج كل علم إليه ، ولا غنى لعلم عنه ، لأن تدوين العلوم كلها وحفظها متوقف على الكتابة
نسبة هذا العلم : إلى البنيان كنسبة النحو للسان والمنطق للجنان
استمداده : من الأصول الصرفية والقواعد النحوية
الكتابة في اللغة : مصدر كتب إذا خط بالقلم وجمع وضم وخاط وخرز .
وأما في الاصطلاح : فالكتابة نقوش مخصوصة ذات أصول بها تعرف تأدية الكتابة بصحة
ويقال لها أي : ( الكتابة ) فن رسم الحروف ، وقد سموا هذا العلم بعلم الخط القياسي أو الاصطلاحي في مقابلة خطين لا يقاس عليهما فالخطوط ثلاثة :
النوع الأول : هو خط المصحف العثماني ، ورسمه سنة متبعة مقصورة على المصحف ، فلا يقاس عليه ، لأن بعضه خارج عن المصطلح عليه في فن الإملاء أي خارج عما اصطلاح عليه في فن الإملاء
النوع الثاني : الخط العروضي فهذا يكتب ما يسمع وما يلفظ منه مثل قول الشاعر :
أمحمد ولدتك خير نجيبة ....... في قومها والفحل فحل مُعرق
( أمحمد ) يعني النبي صلى الله عليه وسلم ، فهذا يكتب عروضيا على حسب ما يسمع ، فما سمع كتب وما لم يسمع ولو كان مكتوبا في الأصل فإنه لا يكتب عروضيا ، فالخط العروضي يكتب فيه ما يسمع ، وهو مبني على الحركة والسكون ، فالميم المشددة تكتب ميمين والتنوين يكتب نون مثبتة ، فهذا البيت إذا كتب عروضيا كتب هكذا :
أمحممدن ولدتك خير نجيبتن ..... في قومها والفحل فحلن معرقو
متفاعلن متفاعلن متفاعلن .... متفاعلن متفاعلن متفاعلن
النوع الثالث : الخط القياسي الاصطلاحي وهو المقصود معنا هنا ، فإنه ليس جاريا على اللفظ كما يجري العروض ، وقد يحذف منه ما يثبت في اللفظ ، وقد يزاد فيه ما لم يتلفظ به ، وقد يكتب حرف بدل آخر ككتابة ( بشرى ) بالياء واللفظ بالألف ، وكتابة ( إذاً ) بالألف واللفظ بالنون وغير ذلك
ـ أول ما يتناول في علم الإملاء ما يتعلق بالهمزة ، والهمزة تنقسم إلى قسمين
أما القسم الأول :
همزة الوصل ( ٱ ) هي التي تثبت في أول الكلام لفظا لا خطا ، وهي رأس صاد صغيرة ، وترسم ، وترسم بصاد في نصفها على الألف ، وتجد ذلك في المصحف كثيرا ، ولا تكون همزة الوصل إلا في أول الكلمة ، تكتب ألفا مطلقا سواء كانت
مضمومة مثل ( اُكتب )
أو مفتوحة مثل ( اَيمُ )
أو مكسورة مثل ( اِبن )
الألف تكتب هكذا مطلقا ، وهي ألف زائدة تثبت خطا ونطقا في الابتداء ، وتسقط نطقا في درج الكلام ، لأن ألف الوصل يتوصل بها إلى النطق بالحرف الساكن ، لأنه لا يبدأ بالساكن في اللغة العربية ، فإذا أردنا أن نتوصل على نطق بالحرف الساكن في أول الكلمة العربية فإننا نأتي بهمزة الوصل .
مواضيع همزة الوصل : سماعية وقياسية
السماعية : يعني التي سمعت من العرب على غير قاعدة يقاس عليها كما في القياسية
ومنها الأسماء العشرة وهي ( اسم ، و است ، و ابن ، وابنة ، و ابنم ، وامرؤ ، و امرأة )
وكذا مثنى هذه الأسماء السبعة ، و ( اثنان ) و ( اثنتان ) و ( ايْمُن الله ) وكذلك لغاتها نحو ( ايْمَن الله ) بفتح الميم و ( ايم الله ) .
فهذه كلها سماعية وردت عن العرب هكذا بهمزة الوصل
أما الجمع نحو ( أبناء ) و ( أسماء ) فهمزته همزة قطع
القياسية : تطرد فيه القاعدة في جميع النظائر ، وذلك في
كل فعل أمر ماضيه ثلاثي نحو ( اسمع الأمر ) فـ ( سمع ) فعل ماض ثلاثي ، الأمر منه ( اسمع )
ماضي الخماسي والسداسي وأمرهما ومصدرهما نحو ( افتَتَح ) فهذا ماضي الخماسي ،
( افتَتِح ) أمر الخماسي ، ( افتتاح ) مصدر الخماسي
( استغفر ) أمر من فعل سداسي ، ( استغفار ) مصدر السداسي
فهذا كما ترى قياسي مطرد في جميع النظائر ، في كل فعل أمر ماضيه ثلاثي تكون الهمزة همزة وصل ، وكذلك في ماضي الخماسي والسداسي وفي أمرهما وفي مصدريهما
ـ همزة الوصل مكسورة دائما ، إلا في ( أل ) فإنها مفتوحة ، ومضمومة في الأمر إذا كان مضارعه مضموم العين على وزن ( يَفْعُل ) نحو :يقعُد : تقول ( اُقعد ) فتكون همزة مضمومة
همزة القطع :
هي رأس عين صغيرة ( ء ) ، وهي التي تلفظ في ابتداء الكلام وفي وسطه ، وتكتب فوق الألف إذا مضمومة ومفتوحة نحو : ( أَكرم ، أُكرم )
وتكتب تحت الألف إذا كانت مكسورة نحو : ( إنسان )
وينطق بهمزة القطع في الابتداء وفي الوصل فلا يمنع من نطقها مانع
مواضع همزة القطع :
1 ـ في جميع الأسماء سوى الأسماء العشرة التي مر أنها سماعية عن العرب في أن همزتها همزة الوصل
وكذلك في مصدر الفعل الثلاثي كما تقول ( أكل ، أكلا )
وفي مصدر الفعل الرباعي كما تقول ( أسرع ، إسراعا )
2 ـ في الأفعال :
في الفعل المضارع مطلقا نحو : ( أكتب ، أسرع )
ماضي الثلاثي نحو : ( أخذ ، أكل )
ماضي الفعل الرباعي نحو : ( أسرع ، أنقذ )
أمر الفعل الرباعي نحو : ( أسرع ، أجب )
3 ـ في جميع الحروف التي تبتدئ بالألف تكون الهمزة همزة قطع ما عدا ( أل ) ، فتقول : ( إن ، أن ، أو ، إلا .......)
ـ وهذه همزة القطع يقال لها ( الألف اليابسة ) ،وهي لا تسمى ألفا ، إذا كانت مصورة ياءً نحو ( قرئ ) أو كانت مصورة واوا نحو ( وضوء ) ، أو كانت غير مصورة أصلا نحو : ( شيء )
ويقابل الألف اليابسة الألف اللينة وهي : الألف الساكنة مفتوح ما قبلها مثل : ( سعَى ) و ( قَال ) و ( دعَا )

ـ الهمزة في أول الكلمة ترسم ألفا مطلقا سواء أكانت مضمومة مثل ( أُم ) ، أو كانت مفتوحة مثل ( أَب ) ، أو كانت مكسورة مثل ( إِبراهيم )
ـ كذلك ترسم الهمزة ألفا إذا دخل علي الكلمة حرف من حروف المعاني وسبقها كالفاء والواو العاطفتين ، وإذا دخل عليها باء الجر ، وكاف التشبيه ، والسين التي هي للتنفيس ، ولام التوكيد ، ولا التعليل ، و ( أل ) ، ولا الجر التي لم تليها ( أن ) المدغمة في ( لا ) ، فلا يخرج الهمزة عن كونها في أول كلمة سبقها بحرف من هذه الحروف تقول
( جاء أحمد فإبراهيم )
( سأكرم ضيفي )
( لأجهدنا في سبيل الله )
( جئت لأتعلم )
( علي كأسامة في الشجاعة )
( نجح محمد وإسحاق )
( الطالب المجدة يستمع لأستاذه )
ـ تكتب همزة القطع ألفا مطلقا في بداية الكلمة كما مر ، إلا إذا دخل عليها ما يغيرها عن الأصل وهي أربعة أشياء :
همزة الاستفهام ، واللام المفتوحة ، وهاء التنبيه ، واسم الزمان ، فإذا دخل واحد من هذه الأربعة على همزة القطع تكتب الهمزة من جنس حركتها ، فإذا كانت الهمزة مضمومة فالضمة يناسبها الواو ، وإذا كانت مفتوحة فالفتحة يناسبها الألف ، وإذا كانت مكسورة فالكسرة يناسبها الياء
دخول همزة الاستفهام مثل : ( أسجد = أأسجد ؟ ) ، ( ألقي = أؤلقي ؟ ) وتقول
( أئفكا ؟ )
دخول اللام المفتوحة على الهمزة تقول ( لأنت أعلم الناس أحلم الناس ) ، وتقول ( لئن لم تنتهوا )
وكذلك دخول هاء التنبيه على الهمزة تقول ( هؤلاء ) فأصل ( أُلاء ) فدخلت عليها اهاء وتسمى بهاء التنبيه
وكذلك دخول ظرف الزمان على الهمزة مثل ( يومئذ ، ساعتئذ ، صبيحتئذ ، ليلتئذ )
ـ حكم لام ( أل ) :
هي اللام المعروفة بـ ( أل ) التعريف الداخلة على الأسماء وهي من علامات الاسم ، كما ابن مالك رحمه الله في ألفيته :
بالجر والتنوين والندا وأل ....... ومسند للاسم تمييز حصل
ـ وهذه ( أل ) تكون زائدة عن بنية الكلمة دائما ، يعني ليست من بنية الكلمة وإنما هي زائدة عليها ، سواء أمكن استقامة الكلمة بدونها مثل ( الأرض ) ، فيستقيم أن تقول
( أرض )
أو لم يمكن مثل ( الذين ) فزيادة ( أل ) في مثلها لازمة بمعنى أنه لا يمكن أن تفارق الكلمة التي فيها ، وحكم هذا النوع وجوب الإدغام إذا أتى بعدها لام مثل : ( الذي ، التي ، اللائي ، اللاتي ) ، هذه جميعها وقع الإدغام مع اللام التي هي في الكلمة التي دخلت
( أل ) عليها .
ووجوب الإظهار إذا أتى بعدها ياء أو همزة كما تقول ( اليسع ) ، و ( الآن ) .
وهي في هذا كله لا تفارق الكلمة ، لأنها لازمة كما مر ، فلا يستقيم أن تفارقه .
أما ( أل ) التي يمكن استقامة الكلمة بدونها فلها قبل أحرف الهجاء حالتان : الإظهار والإدغام .
في حالة الإظهار : تسمى ( أل ) باللام القمرية ، وتختص بأربعة عشر حرفا وهي مجموعة في قول صاحب التحفة :
" ابغ حجك وخف عقيمه " ، فإذا وقع حرف من هذه الأحرف بعد لام ( أل ) وجب إظهارها ، وعلامة ذلك ظهور السكون على اللام ، لأنها مظهرة لم تدغم فيما بعدها .
الوجه في التسمية بالإظهار القمري : هو على طريقة التشبيه حيث شبهت اللام بالنجم ، والحروف الأربعة عشر بالقمر بجامع ظهور كل مع الآخر وعدم خفائه معه ، فيطلع القمر وترى النجوم ، وأما الشمسية فليس كذلك ، فإنه إذا طلعت الشمس لا يمكن أن ترى النجوم ، فقالوا هذا على وجه التشبيه ، نحو : ( الإيمان ، البصير ، الغفور ، الحاقة ، الجنة ، الكتب ، الودود ، الخبير ، الفجر ، العلي ، القمر ، اليوم ، المصور ، الهدى )
وأما اللام الشمسية : فهي تختص بالأربعة عشرة حرف الباقية من أحرف الهجاء وهي مجموعة في أوائل هذا البيت :
طب ثم صل رحما تفز ضف ذا نعم ... دع سوء ظن زر شريفا للكرم
فإذا وقع حرف من هذه الأحرف الأربعة عشر بعد ( أل ) وجب إدغامها ويسمى إدغاما شمسيا ، وعلامة ذلك خلو اللام من لام ( أل ) أو من السكون ، ووضع شدة على الحرف الذي بعدها ، وتوضع الشدة لأنه وقع الإدغام ، والإدغام إدخال الشيء في الشيء ، فدخلت اللام في الحرف الذي بعدها ووضعت الشدة على ذلك الحرف
والوجه التسمية بالإدغام الشمسي أيضا هذا على طريقة التشبيه ، حيث شبهت اللام بالنجم والحروف الأربعة عشر بالشمس بجامع خفاء كل عند الآخر ، يعني إذا ظهرت الشمس لابد أن يختفي النجم ، ولا يظهر النجم مع الشمس
وسبب إدغام اللام في هذه الحروف التماثل مع اللام والتقارب مع باقي الحروف .
نحو : ( الطّيبات ، الثّمرات ، التّائبون .....)
وأحسن من قال لله دره :
للام ( أل ) حالان قبل الأحرف ..... أولاهمـا إظهارها فلتعـرف
قبل أربعة مع عشرة خذ علمـه ..... من ابغ حجك وخف عقيمه
ثانيهمـا إدغامهـا في أربـع ..... وعشـرة أيضـا ورمزها فع
طب ثم صل رحما تفز ضف ذا نعم ... دع سوء ظن زر شريفا للكرم
والـلام الأولى سمهـا قمرية ...... والـلام الأخرى سمهـا شمسية
وأظهـرن لام فعـل مطلقـا .... في نحو قـل نعم وقلنـا والتقى



منقول : قام بإعداده الأخ أبو أنس بشير بن سلة




t,hz] Ylghzdm ldsvm lrjkwm lk ]v,s r,hu] hgYlghx gtqdgm hgado lpl] vsghk pt/i hggi l[.vm gtqdgm lk lrjkwm hgado hgYlghx ]v,s pt/i vsghk sgsgm t,hz] Ylghzdm

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15 - 6 - 2013, 08:52 AM
وليد بن سعد وليد بن سعد غير متواجد حالياً
جزاه الله الفردوس الأعلى
 
تاريخ التسجيل: 23 - 11 - 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 1,147
افتراضي


ـ الهمزة المتوسطة :

هي التي تقع وسط الكلمة حقيقة أو حكما
حقيقة : هي التي يكون توسطها أصليا بحيث تكون من حرفين من بنية الكلمة نحو :
( ذئب ، كأس ، بئر ، سأل )
أما حكما : وهي شبه متوسطة ، وهي التي كانت في الأصل متطرفة ، أي : في آخر الكلمة مثل : ( رداء ) ، ثم توسطت باتصال بها ما لا يستقل في الرسم ، أي في الكتابة ، من ضمير أو غيره فتقول في كلمة ( رداء ) = ( خذ رداءك ) ، ( قرأ ) = ( قرأه )
، فهذه تأخذ حكم الهمزة المتوسطة
ـ والهمزة التي تكون في وسط الكلمة حقيقة أو حكما ، تارة تكتب ألفا ، وتارة تكتب واوا ، وتارة تكتب ياء ، وتارة مفردة
تكتب ألفا في هذه المواضع :
1 ـ إذا كانت ساكنة بعد فتح نحو : ( رَأْس ، كَأْس ، فَأْس )
2 ـ إذا كانت مفتوحة بعد فتح نحو : ( سَأَل ، متَأَمل )
3 ـ إذا كانت مفتوحة بعد ساكن صحيح أي الذي ليس بحرف علة ( الألف والواو والياء ) ، نحو : ( نسْأَل ، نشْأَة )
فخرج من هذا لو كان قبلها حرف ساكن معتل ، فتكتب الهمزة حينئذ مفردة نحو :
( قراءة ، مروءة ) ، أما إذا كان قبلها الياء خاصة فإنها تكتب على نبرة نحو : ( مشيئة )
تكتب واوا في هذه المواضع :
1 ـ إذا كانت الهمزة مفتوحة بعد ضم نحو : ( مُؤَذن ، مُؤَلف ، سُؤَال )
2 ـ إذا كانت الهمزة ساكنة بعد ضم نحو : ( مُؤْمن ، لُؤْم ، لُؤْلؤ )
3 ـ إذا كانت الهمزة مضمومة بعد سكون نحو : ( التفاْؤُل ، أفْؤُس )
وشذ عن هذه القاعدة مايلي :
( تبوَّءوا ، الموءودة ) ونحوهما ، فتكتب على السطر ، وإنما كتبت على السطر لأنها لو جُعلت على واو لتوالى عندنا في كلمة واحدة ثلاث واوات ، والعربية تفر من ذلك ولا تواقعه .
وأيضا إذا كانت الهمزة مضمومة مسبوقة بواو ساكنة فإنها تكتب على السطر نحو :
( ضوْءُه )
4 ـ إذا كانت الهمزة مضمومة بعد فتح نحو : ( تملَؤُه ، أَؤُلقي ؟ ، يَؤُم )
5 ـ إذا كانت الهمزة مضمومة بعد ضم نحو : ( فُؤُوس ، شُؤُون )
ـ المواضيع التي تكتب فيها الهمزة على ياء
أ ـ إجمالا : إذا كانت مكسورة بكل حال
ب ـ التفصيل
1 ـ إذا كانت مكسورة بعد كسر مثل : ( تخطِئين ، مِئين ، القارِئين )
2 ـ إذا كانت مكسورة بعد ساكن مثل : ( شمائل ، أسْئلة ، رسائل )
3 ـ إذا كانت مكسورة بعد فتح مثل : ( زَئير ، سَئم )
4 ـ إذا كانت مكسورة بعد ضم مثل : ( سُئلت ، رُئي )
تنبيه :
إذا جاءت الهمزة مكسورة قبلها مضموم أو مفتوح أو مكسور أو ساكن ، وجاءت بعدها ياء مد كتبت مفردة إن أُمن اللبس نحو : ( جبراءيل ، إسراءيل ) وكذلك كلمة
( رءيس ) تكتب بهمزة مفردة على السطر ، ويجوز رسم الهمزة على نبرة فيها
5 ـ إذا كانت ساكنة بعد كسر مثل : ( بِئْر ، ذِئْب )
6 ـ إذا كانت مضمومة بعد كسر مثل : ( ناشِئُون ، مِئُون )
7 ـ إذا كانت مفتوحة بعد كسر مثل : ( فِئَة ، رِئَة )
ـ تكتب الهمزة مفردة :
1 ـ إذا وقعت مفتوحة بعد ألف نحو : ( تساءَل ، تضاءَل ، القراءَة )
2 ـ إذا وقعت مفتوحة أو مضمومة بعد واو ساكنة أو بعد واو مشددة مضمومة نحو :
( إن وضوْءَك ) وتقول : ( ضوْءُك ، توْءَم )
تنبيه :
كلمة ( السَّمَوْءَل ) الهمزة فيها تكتب على السطر ، وقد تكتب على ألف فتقول : (السَّمَوْأَل ) كما وجد ذلك في بعض المخطوطات القديمة
وإذا وقعت الهمزة بعد الواو المشددة تكتب نحو : ( إن تبوُّءَكَ تبوُّءُهُ )
3 ـ إذا وقعت الهمزة مفتوحة بعد صحيح ساكن وقبل ألف التنوين أو التثنية نحو :
( جزْءَان ، جزْءًا )
تنبيه :
أما إذا تلت الهمزة ياء المثنى فإنها تكتب على الألف نحو : ( جزْأين )
وفي هذه الحالة إذا أمكن وصل ما قبلها بما بعدها رسمت على نبرة نحو: ( دفئًا ، دفئان ) ، ( شيئًا ، شيئان )
4 ـ إذا وقعت الهمزة المتوسطة مضمومة قبل واو في نحو زِنة مفعول أو كانت قبل التوسط مرسومة على ألف أو مرسومة مفردة نحو : ( موءودة ، دءوب ، قرءوا ، جاءوا )
وفي هذه الحالة إذا أمكن وصل ما قبلها بما بعدها رسمت على نبرة نحو: ( مسئول ، مشئوم ، سئول ، قئول )

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15 - 6 - 2013, 08:55 AM
وليد بن سعد وليد بن سعد غير متواجد حالياً
جزاه الله الفردوس الأعلى
 
تاريخ التسجيل: 23 - 11 - 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 1,147
افتراضي

ـ الهمزة المتطرفة :
هي الهمزة التي تكون في طرف الكلام أي في آخره ، أما إذا كانت الهمزة في وسط الكلمة نحو : ( ينأى ) ، ثم أصبحت متطرفة لعارض كدخول ( لم ) على هذا الفعل فصار : ( لم ينأ ) ، مع حذف حرف العلة علامة للجزم فإنها تسمى بـ ( شبه المتطرفة )
وفي هذه الحالة تبقى على صورتها قبل التطرف
أما اسم الفاعل من ( ينأى ) فإنه يأخذ حكم المتطرفة فتكتب الهمزة فيه على السطر فيقال : ( ناءٍ ) من ( نأى ) أي : بعُد
ـ أحكام الهمزة المتطرفة : لها حالات أربع
1 ـ تكتب الهمزة على ألف إذا كان ما قبلها مفتوحا نحو : ( قرَأ ، أنبَأ )
2 ـ تكتب على واو إذا كان ما قبلها مضموما نحو : ( وضُؤ ) من الوضاءة
3 ـ تكتب على ياء إذا كان ما قبلها مكسورا ولا تضع هاهنا نقطتين كما يفعل بالياء الشامية كما في ( شيء ) نحو : ( قرِئ ، أنبِئ )
4 ـ تكتب مفردة أي : على السطر ، وذلك في موضعين :
أ ـ إذا كان ما قبلها ساكنا وسواء كان ما قبلها حرفا صحيحا أو معتلا نحو : ( دفْء ، سماء ، ضوء ، جزْء ، جزاء )
تنبيه :
إذا كانت منونة في حالة النصب رسمت على نبرة بين ألف التنوين والحرف الساكن الذي سبقها إذا أمكن اتصالهما مثل : ( شيئًا ، بطئًا )
ب ـ إذا كان ما قبلها واوا مشددة مضمومة نحو : ( التبوُّء )
ـ أحكام رسم الهمزة مع ألف التنوين :
1 ـ إذا كانت الهمزة على واو أو ياء بقيت كذلك ورسمت ألف التنوين بعدها أي بعد الهمزة نحو : ( تواطؤًا ، قارئًا )
2 ـ إذا كانت الهمزة على ألف رسمت فوقها علامة التنوين فقط نحو ( نبأً )
3 ـ إذا كانت الهمزة على السطر فهذا هو الذي فيه النظر ، ينظر إلى ما قبلها :
أ ـ إذا كان ما قبلها حرفا من حروف الانفصال وهي التي لا تتصل بما بعدها خطا وهي ( أ ، د ، ذ ، ر ، ز ، و ) رسمت ألف التنوين بعدها نحو : ( جزءًا ، ضوءًا )
ويستثنى من هذا : الهمزة المسبوقة بألف حينئذ ترسم التنوين على الهمزة فقط فتقول :
( سماءً ، رداءً )
ب ـ إن كان ما قبلها حرف اتصال رسمت الهمزة على شبه الياء ورسمت الألف بعدها نحو ( عبئًا )
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15 - 6 - 2013, 08:56 AM
وليد بن سعد وليد بن سعد غير متواجد حالياً
جزاه الله الفردوس الأعلى
 
تاريخ التسجيل: 23 - 11 - 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 1,147
افتراضي

ـ من مباحث قواعد الإملاء : مبحث ما يتعلق بالحروف التي تحذف والحروف التي تزاد
الحروف التي تحذف :

ـ العلة غالبا في حذف بعض الحروف خطًا لا نطقا تكون ، إما لكثرة الاستعمال ، أو احتراز من توالي الأمثال ، أو تجنبا لمشابهة بعض الكلمات ، أو استغناء بما بقي .

وهذا دليل على سمو وعلو هذه اللغة المباركة السامية ، وأنه لا يقع فيها شيء من خبط عشواء ولا رمي في عماية ، وإنما لها حكمتها البالغة .

وأشهر الحروف التي تحذف هي : ( الألف ، و أل ، و الميم ، والنون ، والواو ، والياء )

وهذا المبحث من مباحث قواعد الإملاء يكثر فيه الخطأ جدا ، فهو بالأهمية أن يعتنى به .

أ ـ حذف همزة الوصل :

وهي التي تثبت نطقا في الابتداء وتسقط في الدرج ، وسميت بذلك ، لأنه يتوصل إلى النطق بالساكن ، لأنه لا يبدأ بساكن في اللغة العرب

1 ـ تحذف همزة الوصل إذا دخلت عليها همزة الاستفهام مثل : ( اسمك ) وهي من الأسماء العشرة السماعية فهذه إذا دخلت عليها همزة الاستفهام تحذف نحو : ( أسمك بكر أم خالد ؟ ) ، وكذلك في قوله تعالى : ( أصطفى البنات على البنين ؟ ) ، فحذفت همزة الوصل والتي أثبتت هي همزة الاستفهام ، وذلك كراهة لاجتماع ألفين .

وتبدل همزة الوصل مدة مع ( أل ) ، و ( ابن ) مثل : ( آلله أذن لكم ؟ ) ، وكذلك

( آبنك بكر أم خالد )


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 15 - 6 - 2013, 08:57 AM
وليد بن سعد وليد بن سعد غير متواجد حالياً
جزاه الله الفردوس الأعلى
 
تاريخ التسجيل: 23 - 11 - 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 1,147
افتراضي

ـ تحذف همزة الوصل أيضا إذا وقعت بين ( الواو ) أو ( الفاء ) وبين همزة هي : ( فاء الكلمة ) ، مثل : ( ائت ) فإذا دخلت الفاء تقول ( فأت ) ، وتقول ( فأتم ، فأمر ) وكذلك إذا دخلت ( الواو ) ، تقول : ( وأت ، وأتم ، وأمر ) والأصل كان : ( ائت ، ائتم ، اأمر )
3 ـ وتحذف همزة الوصل أيضا من ( اسم ) في البسملة ولكن هذا بشرطين :
الأول : أن تكون البسملة تامة
الثاني : أن لا يذكر متعلق الجار والمجرور
لأن كثيرا من الكتابين يكتب ( بسم الله الرحمن الرحيم ) ، أحيانا يكتبها بألف الوصل نحو : (باسم الله الرحمن الرحيم ) ، وأحيانا يكتب ( بسم الله ) ويكتبها من غير ألف الوصل ، وقد أخطأ في الحالتين ، فبيان ذلك :
أ ـ إذا كتبتها : (بسم الله الرحمن الرحيم ) فهنا تحذف ألف الوصل فتكتب الباء وبعدها السين لتوفر فيها الشرطان ،وهي أنها تامة ، ولم يذكر متعلق الجار والمجرور
ب ـ إذا كتبتها : ( باسم الله ) ، لا تحذف همزة الوصل هنا وتثبت ، لعدم وجود الشرط الأول وهو أن تكون البسملة تامة
ج ـ وإذا قلت : ( أبتدئ أو أشرب أو أفعل باسم الله الرحمن الرحيم ) ففي هذه الحالة تثبت همزة الوصل ولا تحذف ، بسبب ذكر متعلق الجار والمجرور
4 ـ تحذف الألف من ( أل ) إذا دخلت عليها اللام الجارة المكسورة نحو :
(العلم = لِلعلم) ، ( التاريخ = لِلتاريخ )
5 ـ تحذف الألف من ( أل ) إذا دخلت عليها لام الابتداء نحو : ( ولَلآخرة )
تنبيه :
إذا دخلت اللام على همزة الوصل هي من أصل الكلمة فلا تحذف همزة الوصل في هذا الموضع مثل : ( لالتفات ، لالتباس ، لالتقاء ) كما تقول : ( سررت للالتفات المعلم نحوي )
6 ـ تحذف همزة الوصل من ( ابن ) و ( ابنة ) إذا وقع أحدهما مفردا هذا شرط ، يعني إذا جاء مثنى فلا يحذف كما تقول : ( الحسن والحسين ابنا علي رضي الله عنهم ) ، وأيضا في جمع ( أبناء ) فهذا همزته همزة قطع ، فتثبت في جميع الأحوال
ثانيا : ولا يكونا في أول السطر ، فإذا وقع ( ابن ) و ( ابنة ) في أول السطر فإنك تثبت همزة الوصل ، و لا تحذف حينئذ
ثالثا : أن يكون ( ابن ) ، و( ابنة ) نعتا غير مقطوع وبين علمين مباشرين أن يباشر العلم العلم نحو : ( رأيت محمد بن علي ) و ( طهر مريم بنت عمران )
أما إذا كان غير مباشر ، فلا تحذف همزة الوصل كما في قول ابن مالك رحمه الله
قال محمد هو ابن مالك ..... أحمد ربي الله خير مالك
وأيضا إذا كان نعتا مقطوعا فلا تحذف نحو : ( رأيت فلانًا ابنُ فلان ) برفع (ابنُ ) على أنه خبر للمبتدأ محذوف : (رأيت فلان هو ابن فلان )
وكذلك إذا لم يكن بين علمين فلا تحذف في هذا الموضع مثل :( جاءني فلان وفلان ابنه )
وكذلك إذا كان ثاني كلمة أبيه نعتا نحو : ( رواه زياد ابن أبيه ) فإنك تثبت همزة الوصل في ( ابن ) في هذا الموضع
وأيضا لا تحذف همزة الوصل في نحو : ( جاءني فلان ابن القاضي ) وهو غير مشهور بهذا الوصف ، لأنه لابد أن يكون مشهورا بهذا الوصف حتى يتحقق الشرط في الحذف
وأيضا لا تحذف في مثل : ( عمر ابن أخت جذيمة الأبرش ) ، و كذلك ( قاله القاضي ابن بنت الأعز ) لأن الكنية في المثالية ليست مصدرة بأب أو أم
وأيضا تحذف ألف ( ابن ) ، و ( ابنة ) إذا وقعتا بعد حرف نداء ( يا ) مثل :
( يابن الكرمين ) ، و ( يابنة الإسلام )


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 15 - 6 - 2013, 08:58 AM
وليد بن سعد وليد بن سعد غير متواجد حالياً
جزاه الله الفردوس الأعلى
 
تاريخ التسجيل: 23 - 11 - 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 1,147
افتراضي

مواطن حذف الألف التي تقع في وسط الكلمة
1 ـ تحذف الألف وسطا ـ يعني في وسط الكلمة ـ بعد الهمزة التي صورت ألف من الأفعال والأسماء ويعوض عنها بالمدة الدالة على أنها محذوفة خطا لا لفظا ، وما ذاك إلا لكراهة تكرار الصورة بخلاف ما إذا كانت الهمزة مرسومة واوا أو ياءً فإنها لا تحذف بل تكتب ـ وفي هذه الحالة ـ الهمزة بحسب الحركة التي قبلها
ومن ذلك : ( آثر ، آمن ، آلهة ، مآل ، مآب ، تآليف ، مكافآت ، مفاجآت )
وأما إذا كانت مرسومة واوا نحو : ( سُؤال ) فلا تحذف
وأيضا إذا كانت مرسومة ياءً ، لا تحذف نحو : ( رِئاء )
2 ـ وتحذف الألف من الكلمات التالية : ( الله )،و ( السمٰوات فلا تكبت السماوات )
، وكذلك ( لكن ) التي هي حرف عطف واستدراك ، فلا تكتب ( لاكن ) فتحذف الألف في هذا الموضع ، وكذلك ( لكنّ ) التي هي من أخوات ( إن ) ، وكذلك ( طه ) تحذف ألفها وأيضا في ( حم ) ، وكذلك ( ثلثمائة ) تحذف ألفها فلا تكتب ( ثلاثمائة )
وكذلك تحذف الألف من ( الرحمٰن ) الذي هو علم بشرط أن يكون معرفا بـ ( أل) ، وإلا كتبت الألف ( يا رحمان الدنيا والآخرة ) ، وكذلك ( الإلٰـه )
3 ـ تحذف الألف من ( ها ) التنبيه إذا اتصلت باسم إشارة غير مبدوء بالتاء مثل
( هذا ) فلا تكتبها ( هاذا ) ونحو هذه ( هذه ، هذان ، هؤلاء ، هكذا )
أما إذا دخلت ( ها) على اسم إشارة الذي بدئ بالتاء فلا تحذف الألف نحو : ( هاتان ، هاتيك )
وكذلك : ( أولئك ، ذلكم ، ذلك ) تحذف في هذه الألف ومن الخطأ أن تثبت الألف فيها مثل أن تقول ( ذالك )
4 ـ تحذف ألف ( يا ) للنداء وجوبا إذا جاء بعدها ( أي ، أية ، ابن ، ابنة ، أهل ) فإنه يتوجب حذف الألف من ( يا ) فمثلا لا تكتب ( يأيها الإنسان ) أو ( يأيتها الإنسان ) بإثبات الألف فتقول ( يا أيها الإنسان )
وتقول في ( ابن ، وابنة ) ، ( يابن آدم ) ، و ( يابنة فلان )
5 ـ وتحذف كذلك إذا دخلت على اسم مبدوء بالهمزة زائد على ثلاثة أحرف ولم يحذف منه شيء مثل : ( يأيوب ) فلا تقول ( يا أيوب ) وكذلك تقول ( يأحمد ، يإبراهيم ، يإسماعيل )
وأما إذا حذفت الألف من ( إبراهيم ، و إسماعيل ) نحو قولك : ( يا إبرٰهيم ، يا إسمٰعيل )
فلا تحذف حينئذ الألف ( يا ) النداء ، ومن ذلك أيضا : ( يا آدم ، يا آزر ) لأنها أسماء دخلها الحذف

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 15 - 6 - 2013, 09:00 AM
وليد بن سعد وليد بن سعد غير متواجد حالياً
جزاه الله الفردوس الأعلى
 
تاريخ التسجيل: 23 - 11 - 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 1,147
افتراضي

ـ وأيضا يكون الحذف في الترخيم كما قال الناظم :
ترخيما احذف آخر المنادى ...... كيا سعا فيمن دعا سعاد
فمثلا تقول : ( يا أمام ُ ) وتقصد ( أمامة ) ، فترى هنا أنه قد وقع حذف آخر المنادى ، فإذًا لا تحذف الألف من ( يا ) الندائية ، بل تثبت لكي لا تجمع بين الحذفين
تنبيه : لا تحذف الألف من ( يا ) النداء في نحو قولك : ( يا أبازيد ) لأنه كنية
وكذلك لا تحذف من نحو : ( يا أمير المؤمنين ) ، و ( يا إلهي ) لأنهما ليسا علمين
7 ـ تحذف الألف من ( ما ) الاستفهامية إذا سبقت بحرف جر نحو : ( فيم تفكر ؟ ) فلا تكتبها : ( فيما تفكر ؟ )
ومن ذلك : ( لم سافرت ؟ ) ، و ( عم يتساءلون )
تنبيه : لا تحذف الألف ( ما ) الاستفهامية إذا كانت مركبة مع ( ذا ) أو كانت في عروض أو يتوقف على مادتها وزن البيت
فتقول مثلا : ( إلى ماذا ، لماذا ، على ماذا ؟ )
وفي ضرورة الشعر جاء :
حتى نستتر حزننا حتى ما .... وعلى ما نستبقي الدوع على ما
وأيضا :
على ما قام يشتمني لئيم .... كخنزير تمرغ في رماد
8 ـ تحذف ألف ( ذا ) الإشارية المقترنة بلام البعد استكثار للكلمة ، ولام البعد هي اللام المكسورة ، نحو قولك : ( ذلِك ) فلا تقول ( ذالك ) ، أيضا في ( ذلِكم ) ، و ( ذلِكن )
وأيضا تحذف في التثنية لأنه لا تجتمع ألفان ، فتقول : ( ذان )
تنبيه : إذا كانت ( ذا ) مقرونة باللام المفتوحة التي تفيد الملك فإن وفي هذه الحالة تثبت الألف كقولك : ( ذا لَك هدية )
وأيضا إذا كانت اللام دالة على الجر لا على البعد فإنها تثبت في هذه الحالة ولا تحذف نحو قولك : ( ذا لِزيد و ذا لَك )
9 ـ تحذف من ( ها ) التنبيه في الكتابة دون النطق مع اسم الجلالة في القسم مثل : ( هالله لأفعلن )
وتحذف كذلك من ( ها ) التنبيه الداخلة على اسم الإشارة ليس مبدوء بتاء أو هاء وليس بعده كاف الخطاب مثل : ( هذا ، هذه ، هؤلاء ، هكذا )
ولهذا لا تحذفها من قولك : ( هاته ، هاهنا ، ها ذاك ، ها ألاك )
وتحذف إذا جاء بعدها ضمير مبدوء بالهمزة مثل : ( هأنا ، هأنتم )
10 ـ تحذف ألف ( ها ) وألف ( أنا ) إذا ركبتا مع ( ذا ) التي للإشارة مثل :(هأنذا )

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 15 - 6 - 2013, 09:01 AM
وليد بن سعد وليد بن سعد غير متواجد حالياً
جزاه الله الفردوس الأعلى
 
تاريخ التسجيل: 23 - 11 - 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 1,147
افتراضي

مواضع التي تحذف فيها النون
1 ـ تحذف نون ( عن ، و من ) إذا اتصل كل منهما بـ ( ما ، ومَن ) الموصولتين مثل : ( كل مِمَّا يليك ) ، و ( اقترب مِمَّن يطلب ودك ، وابتعد عمَّن يجافيك )
2 ـ تحذف نون ( إنْ ) الشرطية في موضعين :
أ ـ إذا وقع بعدها ( ما ) الزائدة مثل ( إمَّا تفعل خيرا تنل جزاءه )
ب ـ إذا كان بعدها ( لا ) مثل : ( إلَّا تنصروه فقد نصره الله ) التوبة 40
3 ـ تحذف نون ( أنْ ) المصدرية الناصبة في موضعين :
أ ـ إذا وقع بعدها ( ما ) الزائدة مثل : ( أمَّا أنت برُّ ) ، كان أصلها ( أنْ كنت برًّا ) حذفت ( كان ) وعوض عنها ( ما ) وانفصل الضمير ( أنت )
ب ـ إذا كان بعدها ( لا ) سواء كانت زائدة مثل : ( ما منعك ألَّا تسجد إذ أمرتك ) الأعراف 18
أو كانت مصدرية ناصبةً للمضارع مثل : ( أرجو ألَّا تهمل دروسك )
4 ـ تحذف النون من كل كلمة منتهية بالنون إذا جاء بعدها نون النسوة مثل : ( النساء سكنَّ )
أو جاء بعدها نون الوقاية مثل : ( اللهم أعنَّي )
أو جاء بعدها ( نا ) مثل : ( آمنَّا )
5 ـ تحذف النون من كلمة ( مِن ) جوازا للتخفيف إذا دخلت على ما أوله ( أل ) وتوصل حينئذ الميم باللام ما لم تقترن بالفاء مثل قول الشاعر :
نحن ركبٌ مِلجنِّ في زيِّ ناس .... فوق طير لها شُخوص الجمال
" مِلجنِّ " يعني : من الجن
6 ـ نون ( إذن ) الجوابية تكتب نونا أو ألفا ، كقولك لمن قال لك : ( سوف أزورك ، إذًا أكرمك ) منهم من يكتبها هكذا ومنهم من يكتبها ( إذن أكرمك ) ، وهذا فيه تسامح بين الكُتاب ، وهذا جائز وهذا جائز


رد مع اقتباس
  #9  
قديم 15 - 6 - 2013, 09:01 AM
وليد بن سعد وليد بن سعد غير متواجد حالياً
جزاه الله الفردوس الأعلى
 
تاريخ التسجيل: 23 - 11 - 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 1,147
افتراضي

المواضع التي تحذف فيها " الـ "
1 ـ تحذف " أل " من كل اسم أوله لام وعُرِّف بـ " أل " ، ثم دخلت عليه اللام المفتوحة أو المكسورة مثل : ( لهو ) إذا دخلت عليها " أل " صارت ( اللهو ) فإذا دخلت عليها اللام ( لِلَّهو ) فتحذف " أل " ، وتقول : ( لَلَّه أرحم بنا من أنفسنا )
وسبب الحذف هو كراهة توالي الأمثال ، والعربية تكره ذلك كراهية شديدة
2 ـ تحذف " أل " من الموصولات التي تكتب بلامين مثل ( أعطيت الجائزة للتين فازتا )
و الموصولات التي تكتب بلامين هي " اللذ " وهي لغة في " الذي " .
و ( اللذان ، و اللتان ، واللذين ، واللتين ، واللذيا ، و اللتيا ، و اللواتي ، واللائي ) ، و ( اللذون ) وهي لغة في ( الذين )
أما الموصولات التي تكتب بلام واحدة فهي ( الذي ، والتي ، و الذين ) فهذه تكتب بلام واحدة
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 15 - 6 - 2013, 09:03 AM
وليد بن سعد وليد بن سعد غير متواجد حالياً
جزاه الله الفردوس الأعلى
 
تاريخ التسجيل: 23 - 11 - 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 1,147
افتراضي

باب الحروف التي تزاد
إن للعرب زيادة بعض الحروف لمعانٍ في بعض الكلمات مثل : نون التوكيد ، والسين للتنفيس ، كذلك للكُتّاب زيادة بعض الحروف في بعض الكلمات للتمييز بين الكلمات المتشابهة في الصورة الخطية ، وزيادة تكون بـ " حروف العلة الثلاثة وبهاء السكت "
زيادة الألف : وتكون زياتها في أول الكلمة وفي وسطها وفي آخرها
1 ـ تزاد في أول الكلمة وهي التي تسمى بهمزة الوصل وينطق بها عند البدء بالساكن نحو : ( الْكتاب ) ، فاللام ساكنة ولا يمكن أن نبدأ بساكن في العربية ، فلا بد لكي نتوصل للنطق بالساكن أن نأتي بهمزة الوصل هذه
2 ـ تزاد الألف وسطا في ( مائة ) مفردة وفي مثناها ( مائتان ) رفعا ، و ( مائتين ) نصبا وجرا ، وفي مركبة نحو ( خمسمائة ، و تسعمائة )
ولا تزاد في جمعها ( مئون ) في الرفع ، و ( مئين ) في النصب والجر ، وأيضا في ( مئات )
وإنما زيدت الألف في ( مائة ) للفرق بينها وبين ( منه ) قبل استعمال النقط والشكل وبقيت إلى زماننا هذا رعاية لرسم المصحف
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
محمد, مجزرة, لفضيلة, من, مقتنصة, الشيخ, الإملاء, دروس, حفظه, رسلان, سلسلة, فوائد, إملائية, قواعد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:59 PM

أقسام المنتدى

قسـم القــرآن وعلـــومـه | قسم الحــــديــث وعلومـه | قسم التوحيـــــــد والعقيـــــــدة | قسم اللغة العربية وعلومها | القســم الـمنهـجــــــى | القســــــــم العــــــــــــــام | قسم الصــوتيـــــــات | القســــــــــــــم التقنـــــي | قـسم البرامج المجانيـة وبرامج الحمايــة | قسـم الجرافيك والتصاميم | قسم الكمبيــوتــر والإنتــرنـــت | أقسام منتديات فرسان الدعوة السلفية | القرآن الكريـــــم | المنتدى الاعلامى " صوتيات ومرئيات واسطوانات وكتب " | قـســـم المرئيـــــات | قـسـم الاسطوانات الاسلامية والبرامج | قســم الفقـه وأصولـه | قسم الكتب والمخطوطات | قسم الجوال الاسلامي | قسـم مناصرة إخواننا فى غــــزة | Islamic Forum | منتديــات أخوات أنصار الدعوة السلفية | منتديات الاخوات | قسم المرئيات الحصريـة | منتدى رمضان | منتـدى الحــج و العمــرة | قســم أنظمـــة التشغيـــل | قسم شرح البرامج | قسم الطريق الى التوبة وتزكية النفوس | قسم شهر رمضان | منتدى الحج والعمرة | مرئيات قناة الأثر الفضائية | قسم الردود العلمية و بيان ضلال أهل البدع | المنتــدى التـقنـــي | الرد على العلمانيين والملاحدة |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc
الدعم الفني : مجموعة الياسر لخدمات الويب المتكاملة