منتديات أنصار الدعوة السلفية  

توحيد بوك  أهل السنة والجماعة  حقيقة الإخوان المسلمين  ضد إسلام بحيري


العودة   منتديات أنصار الدعوة السلفية > منتديــات أخوات أنصار الدعوة السلفية > منتديات الاخوات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 26 - 10 - 2013, 09:37 AM
ام حفصه ام حفصه غير متواجد حالياً
جزاها الله الفردوس الأعلى
 
تاريخ التسجيل: 3 - 11 - 2009
الدولة: المنصـــــــــــــوره
المشاركات: 3,571
افتراضي ما أروعها !وما أعظمها !وما أصفاها !


بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة والسلام على نبينا المختار ،، وصفوة الأخيار ،، صلاةً بعدد ذر الرمال .. وورق الأشـجار ..
وقطر البحار ،، وعدد ما غرد طير وطار .. عليه وعلى آله وصحبه الأطهار .الحمدلله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه ،،
على نعمه الكثيرة التي لا تعد ولا تحصى ،، على كثير من عباده الذين خلق ومنهم اصطفى .
يقول ربنا تبارك وتعالى: " فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخواناً "
هي نعمة وما أعظمها من نعمة ..
وما أكبرها من نعمة .. نعمة لن نؤدي حق شكرها ولو تمرغت جباهنا في التراب شكرا لربنا وخالقنا المنان الوهاب .
هي الأخوة في الله
ماأجمل أن تعيش الحياة بين أهلك وإخوانك وأصدقائك وأحبائك ،، بل وما أجمل أن تُرزق من كل هؤلاء بصفيّ وأخ و خليل يؤنسك وتؤنسه ..
يفهمك وتفهمه .. ينصحك وتنصحه ..
يأخذ بيدك إذا وقعت ويُرشدك تراه معك في الرخاء والبلاء .. يملك قلبا صافيا .. وروحا طيبة .. منبعها حبه وأخوته لك في الله .
قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : عليك بإخوان الصدق فإنهم زينة في الرخاء وعُدة في البلاء .
ولما كانت الأخوة في الله امتزاج روح بروح ،و تصافح قلب مع قلب … ولما كانت صفة ممزوجه بالإيمان ،
مقرونة بالتقوى فقد جعل الله لها من الكرامة والفضل و علو المنزلة … ما يدفع المسلمين إلى استشراقها ،
و الحرص عليها ، والسير في رياضها ، والتنسم من عبيرها.
فعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إن من عباد الله لأناسا ما هم أنبياء ولا شهداء يغبطهم الأنبياء و الشهداء بمكانتهم من الله .
فقالوا: يا رسول الله تخبرنا من هم ؟ قال : قوم تحابوا بينهم على غير أرحام بينهم ، ولا أموال يتعاطونها ،
فوالله إن وجوههم لنور ، وإنهم لعلى نور ، لا يخافون إذا خاف الناس ولا يحزنوا إذا حزنوا ،
ثم قرأ : ( ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم و لا هم يحزنون).
هل نظرتم إلى المعنى المضــــــــــــــيء في هذا الحديث ؟؟
انظروا انظروا إلى علو مكانة الأنبياء في الجنة وكرامة الشهيد عند الله ..
كل هؤلاء على الرغم من سمو قدرهم إلا أنهم يغبطون المتآخين في الله .. المتحابين في الله على مكانتهم عند الله..
سبحانك ربي ما أكرمك !!
و قال أبو إدريس الخولاني لمعاذ: إني أحبك في الله ، قال : أبشر ثم أبشر فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
( ينصب لطائفة من الناس كراسي حول العرش يوم القيامة ، وجوههم كالقمر ليلة البدر ،
يفزع الناس و هم لا يفزعون ويخاف الناس و هم لا يخافون و هم أولياء الله الذين لا خوف عليهم و لا هم يحزنون ،
فقيل من هم يا رسول الله ؟ قال: هم المتحابون في الله تعالى).
يا الله .... ما أعظمها من نعمة !!
انتظروا لم ننتهي من الكرامات بعد ،، انظروا ما أعظم هذه الكرامه .. انظروا :عن أبي هريرة رضي الله عنه قال عن النبي صلى الله عليه و سلم قال :
أن رجلا زار أخا له في قرية أخرى فأرصد الله تعالى على مرصدته ملكا فلما أتى عليه قال: أين تريد ؟
قال: أريد أخا لي في هذه القرية ، فقال: هل لك عليه من نعمة تربّها عليه ؟ فقال : لا ،، غير أني أحببته في الله تعالى ،
فقال الملك: فإني رسول الله إليك بأن الله قد أحبك كما أحببته فيه .
الله أكبر .. أبسبب شخص واحد أنال محبة الله !!
الله أكبر .. يا لها من نعمة أُحب إخوان صدق أناخوا ركابهم ببيوت الله ،، وعكفوا قلوبهم على كتاب الله ،،
وأسبلوا دموعهم من خشية الله ،، ما زالوا إلى المعالي يتسابقون ،، وفي مصابيح الهداية يشرقون ،،
سمو وارتقاء ،، وخلق ونقاء ومحبة تزداد في كل لقاء .. ومنبع هذا كله الأخوة الصـــــــافية أساسها الحب في الله .
قال رجل لداوود الطائي : أوصني . فقال : اصحب أهل التقوى فإنهم أيسر أهل الدنيا عليك مؤونة وأكثرهم لك معونة .
إنها نعمة الأخوة يجعلها عمر بن الخطاب رضي الله عنه أثمن منحة ربانية للعبد من بعد نعمة الإسلام فيقول:
ما أعطي عبد بعد الإسلام خيرا من أخ صالح ، فإذا رأى أحدكم ودا من أخيه فليتمسك به .
و يسميها التابعي مالك بن دينار "روح الدنيا" فيقول: لم يبق من روح الدنيا الا ثلاثة: لــقـــاء الإخــــــــــوان و التهــــجـــــــــــــد بالقـــــــــــرآن و بيــــت خـــــال يـــذكـــــــــر اللــــــــــــــــــه فيـــــــــه يا له من دين لا تحده حدود الأرض ،،
دين تقاربت فيه البلدان ،، والتقى الشمال بالـجنوب حتى تآلفت الأرواح وتصافحت القلوب ..أبعد هذا كله أطيق المضي في الطريق وحيدا ؟؟!! لااااااا ثم لااااااا سأظل أبحث عن خليل ومعين لي في ديني ودنياي ورفيقي في آخرتي .. يدي بيده .. والعهد عندي انا ..
أن لا أتركها حتى نكون سويا تحت ظل عرش الله .. فاللهم ارزقنا صحبة الصالحين .. ومرافقة خير الأنبياء والمرسلين



منقول



lh Hv,uih !,lh Hu/lih Hwthih ! lh Hv,uih

__________________
اسألكم الدعاء لي بالشفاء التام الذي لا يُغادر سقما عاجلآ غير آجلا من حيث لا احتسب
...
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ، فَإِنَّهُ لا يَمْلِكُهَا إِلا أَنْتَ
...
"حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله.انا الي ربنا راغبون"

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
!وما, ما, أروعها, أصفاها, أعظمها


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 02:15 PM

أقسام المنتدى

قسـم القــرآن وعلـــومـه | قسم الحــــديــث وعلومـه | قسم التوحيـــــــد والعقيـــــــدة | قسم اللغة العربية وعلومها | القســم الـمنهـجــــــى | القســــــــم العــــــــــــــام | قسم الصــوتيـــــــات | القســــــــــــــم التقنـــــي | قـسم البرامج المجانيـة وبرامج الحمايــة | قسـم الجرافيك والتصاميم | قسم الكمبيــوتــر والإنتــرنـــت | أقسام منتديات فرسان الدعوة السلفية | القرآن الكريـــــم | المنتدى الاعلامى " صوتيات ومرئيات واسطوانات وكتب " | قـســـم المرئيـــــات | قـسـم الاسطوانات الاسلامية والبرامج | قســم الفقـه وأصولـه | قسم الكتب والمخطوطات | قسم الجوال الاسلامي | قسـم مناصرة إخواننا فى غــــزة | Islamic Forum | منتديــات أخوات أنصار الدعوة السلفية | منتديات الاخوات | قسم المرئيات الحصريـة | منتدى رمضان | منتـدى الحــج و العمــرة | قســم أنظمـــة التشغيـــل | قسم شرح البرامج | قسم الطريق الى التوبة وتزكية النفوس | قسم شهر رمضان | منتدى الحج والعمرة | مرئيات قناة الأثر الفضائية | قسم الردود العلمية و بيان ضلال أهل البدع | المنتــدى التـقنـــي | الرد على العلمانيين والملاحدة |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc
الدعم الفني : مجموعة الياسر لخدمات الويب المتكاملة