الصفحة الرئيسة  جوجل الإسلامي  حقيقة الإخوان المسلمين  إذاعة جنود منهاج النبوة

 

العودة   منتديات أنصار الدعوة السلفية منتديــات أخوات أنصار الدعوة السلفية منتديات الاخوات

Loading

 

للإشتراك في أنصار الدعوة السلفية  

البريد الإلكتروني:

http://ia601505.us.archive.org/2/items/4salaf-facebook.gif/4salaf-facebook.gif

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 7 - 3 - 2011, 12:50 PM
ام حفصه ام حفصه غير متواجد حالياً
جزاها الله الفردوس الأعلى
 
تاريخ التسجيل: 3 - 11 - 2009
الدولة: المنصـــــــــــــوره
المشاركات: 3,618
Post الصحابي الجليل سعد بن ابي وقاص



سعد بن ابي وقاص

انه الصحابي الجليل سعد بن ابي وقاص رضي الله عنه احد السابقين الي الاسلام واحد العشرة المبشرين بالجنة.

وكان سعد قد رأي وهو ابن سبع عشرة سنة في منامه انه يغرق في بحر من الظلمات,
وبينما هو يتخبط فيها اذ رأي قمرا فاتبعه وقد سبقه الي هذا القمر ثلاثة هم:
زيد بن حارثه وعلي بن ابي طالب وابو بكر الصديق ..


ولما طلع الصباح سمع ان رسول الله صلي الله عليه وسلم يدعو الي دين جديد
فعلم ان هذا هو القمر الذي رآه فذهب علي الفور ليلحق بركب السابقين الي الاسلام.


وتظهر روعة ذلك البطل عندما حاولت امه مرارا ان ترده عن طريق الايمان عبثا
فباءت محاولاتها بالفشل امام القلب العامر بالايمان فامتنعت عن الطعام والشراب
ورفضت ان تتناول شيئا منه حتي يرجع ولدها سعد عن دينه ولكنه قال لها :
اماه انني احبك ولكن حبي لله ولرسوله اكبر من اي حب آخر,
واوشكت امه علي الهلاك وأخذ الناس سعدا ليراها عسي ان يرق قلبه فيرجع عما في رأسه فيقول لها سعد:
يا امي تعلمين والله لو كانت لك مائة نفس فخرجت نفسا نفسا ماتركت ديني
فان شئت كلي وان شئت لا تأكلي وعندها ادركت الام ان ابنها لن يرده عن دينه شيء فرجعت عن عزمها
وأكلت وشربت لينزل وحي الله عز وجل يبارك مافعل سعد ..
قال تعالي
"
وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَىٰ أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ "
_سورة لقمان 15_

ولازم سعد رضي الله عنه رسول الله صلي الله عليه وسلم بمكه حتي اذن الله للمسلمين بالهجره
الي المدينة المنورة فهاجر مع المسلمين ليكون بجوار رسول الله صلي الله عليه وسلم
في محاربه المشركين ولينال شرف الجهاد في سبيل الله وحسنه
انه أول من رمي بسهم في سبيل الله وأول من اراق دماء الكافرين.


فقد بعث رسول الله صلي الله عليه وسلم سرية فيها سعد بن ابي وقاص الي مكان في ارض الحجاز اسمه سابغ
وهو من جانب الجحفة فانكفأ المشركون
علي المسلمين فحماهم سعد يومئذ بسهامه
فكان أول قتال في الاسلام.


ويوم احد وقف سعد يدافع عن رسول الله صلي الله عليه وسلم ويحارب المشركين ويرميهم حتي نالته دعوة الرسول صلي الله عليه وسلم حين رآه فسر منه وقال
" ياسعد ارم فداك ابي وامي"
فكان سعد يقول:ماجمع رسول الله صلي الله عليه وسلم ابويه لأحد قبلي
وكانت ابنته عائشة بنت سعد تباهي بذلك وتفخر وتقول:
انا ابنة المهاجر الذي فداه رسول الله يوم أحد بالأبوين,
وكان سعد مستجاب الدعوة ايضا فقد دعا له النبي صلي الله عليه وسلم قائلا :
"اللهم استجب لسعد اذا دعاك"

__________________
اسألكم الدعاء لي بالشفاء التام الذي لا يُغادر سقما عاجلآ غير آجلا من حيث لا احتسب
...
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ، فَإِنَّهُ لا يَمْلِكُهَا إِلا أَنْتَ
...
"حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله.انا الي ربنا راغبون"


التعديل الأخير تم بواسطة ام حفصه ; 7 - 3 - 2011 الساعة 01:43 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 7 - 3 - 2011, 12:57 PM
ام حفصه ام حفصه غير متواجد حالياً
جزاها الله الفردوس الأعلى
 
تاريخ التسجيل: 3 - 11 - 2009
الدولة: المنصـــــــــــــوره
المشاركات: 3,618
افتراضي

وروى مسلم في صحيحه عن عائشه رضي الله عنها , قالت:
(( لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينه ارق ذات ليلة ولم ينم,
فقال :((ليت رجلا صالحا يحرسني الليلة)).
قالت عائشة: فبينما نحن كذلك , اذ سمعنا صوت سلاح , فقال رسول الله من هذا قال سعد بن ابي وقاص .
فقال رسول الله :(( ما جاء بك؟)).
قال سعد : تخوفت على رسول الله , فجئت احرسك.
فدعا له رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فانزل الله تعالى :((والله يعصمك من الناس..))
الايه في سورة المائدة 67
...
رواه البخاري في "صحيحه".

وروي :
"ان سعد بن ابي وقاص رضي الله عنه هو اول من اراق دما في الاسلام في ذات الله تعالى ,
وذلك أن اصحاب رسول الله يتفرقون في شعاب مكه يستخفون بصلاتهم عن المشركين قبل الهجرة ,
فبينما سعد في نفر من اصحابه .
اذ ظهر عليهم نفر من المشركين وهم يصلون ,
فناكروهم وانتشبت بينهم موقعه ,فضرب رجل منهم بلحي جمل , فشجه سعد رضي الله عنه ".

وفي معركه بدر ابلى بلاء حسنا ودافع دفاع الراغبين في طلب الشهاده,
قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه:
" اشتركت انا وسعد بن ابي وقاص وعمار بن ياسر يوم بدر فيما أصبنا من الغنيمه ,
فما أجيء انا وعمار بشيء , وجاء سعد بأسيرين,
وكان سعد جاهدا مجاهدا في ذات الله بيده وماله ولسانه ودعائه".

وقائع إجابه دعواته رضي الله عنه:
ورد ان سعد قال لرسول الله:
(( يا رسول الله ! ادع الله ان يجعلني مستجاب الدعوة.
فقال :
"يا سعد ! اطب مطعمك تكن مسجاب الدعوه")).
وقد سبق الذكر ان الرسول عليه السلام دعا له
((اللهم اجب دعوته , وسدد رميته, وحببه الى عبادك)).

روي" ان سعد رضي الله عنه سمع رجلا يقع في الزبير بن العوام وفي عثمان بن عفان وعلي بن ابي طالب رضي الله عنهم ,
فقال له: يا هذا ! لا تقع في أصحاب رسول الله
وفي اخواني .
ثم انه صلى ,
ثم قال : اللهم ! سخطا لك ولأوليائك ,فأرني فيه أيه وعبره للناس .
ثم ان الله سلط عليه بختيٌُا, فجعله تحت صدره بينه وبين الارض يدوسه حتى قتله على مشهد من الناس ,
فقال الناس :
هنيئا لك يا ابا اسحاق ! استجاب الله لك في هذا المجرم.

دعوه صادقه:
روي ان اسحاق بن سعد بن ابي وقاص يروي عن ابيه سعد رضي الله عنه , انه قال :
"اجتمعت انا وعبد الله بن جحش يوم احد ,
فخلونا في ناحيه,
فقال عبد الله بن جحش : يا سعد !
ألا تأتي فندعوا الله تعالى ؟
قال : فبدأ سعد فدعا ,
فقال: يارب اذا لقيت العدو غدا ,
فلقني رجلا شديدا بأسه شديدا حرده أقاتله فيك ويقاتلني ثم ارزقني عليه الظفر حتى اقتله واخذ سلبه .
فأمن عبد الله بن جحش على دعائه.

ثم دعا عبد الله بن جحش رضي الله عنه,
فقال : اللهم يا رب ! ارزقني رجلا شديدا بأسه شديدا حرده اقاتله فيك ويقاتلني ,
فيقتلني ثم يجدع انفي واذني . فاذا لقيتك يارب ، قلت فيم جدع انفك واذنك ؟
فاقول: فيك وفي سبيلك ,
فتقول : صدقت ...
قال سعد : كانت دعوه عبد الله بن جحش خير من دعوتي ,
لقد رايته اخر النهار وان انفه واذنه معلقان في خيط جميعا..".

عَنْ جَابِرِ بنِ سَمُرَةَ، قَالَ:
شَكَا أَهْلُ الكُوْفَةِ سَعْداً إِلَى عُمَرَ
ـ رضي الله عنه_ لما كان واليا عليها ،
فَقَالُوا: إِنَّهُ لاَ يُحْسِنُ أَنْ يُصَلِّي.
فَقَالَ سَعْدٌ:

أَمَّا أَنَا، فَإِنِّي كُنْتُ أُصَلِّي بِهِم صَلاَةَ رَسُوْلِ اللهِ صَلاَتَي العَشِيِّ،
لاَ أَخْرِمُ مِنْهَا، أَرْكُدُ فِي الأُوْلَيَيْنِ، وَأَحْذِفُ فِي الأُخْرَيَيْنِ.
فَقَالَ عُمَرُ: ذَاكَ الظَّنُّ بِكَ يَا أَبَا إِسْحَاقَ.



فَبَعَثَ رِجَالاً يَسْأَلُوْنَ عَنْهُ بِالكُوْفَةِ،

فَكَانُوا لاَ يَأْتُوْنَ مَسْجِداً مِنْ مَسَاجِدِ الكُوْفَةِ إِلاَّ قَالُوا خَيْراً،

حَتَّى أَتَوْا مَسْجِداً لِبَنِي عَبْسٍ.
فَقَالَ رَجُلٌ يُقَالُ لَهُ:
أَبُو سعدَةَ: أَمَا إِذْ نَشَدْتُمُوْنَا بِاللهِ،

فَإِنَّهُ كَانَ لاَ يَعْدِلُ فِي القَضِيَّةِ، وَلاَ يَقْسِمُ بِالسَّوِيَّةِ، وَلاَ يَسِيْرُ بِالسَّرِيَّةِ.
فَقَالَ سَعْدٌ:

اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ كَاذِباً فَأَعْمِ بَصَرَهُ، وَأَطِلْ عُمُرَهُ، وَعَرِّضْهُ لِلْفِتَنِ.
قَالَ عَبْدُ المَلِكِ:
فَأَنَا رَأَيْتُهُ بَعْدُ يَتَعَرَّضُ لِلإِمَاءِ فِي السِّكَكِ، فَإِذَا سُئِلَ كَيْفَ أَنْتَ؟
يَقُوْلُ:

كَبِيْرٌ مَفْتُوْنٌ، أَصَابَتْنِي دَعْوَةُ سَعْدٍ.


و يروى أَنَّ سَعْداً خَطَبَهُمْ بِالكُوْفَةِ،
فَقَالَ: يَا أَهْلَ الكُوْفَةِ!
أَيُّ أَمِيْرٍ كُنْتُ لَكُم؟
فَقَامَ رَجُلٌ، فَقَالَ:
اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ مَا عَلِمْتُكَ لاَ تَعْدِلُ فِي الرَّعِيَّةِ، وَلاَ تَقْسِمُ بِالسَّوِيِّةِ، وَلاَ تَغْزُو فِي السَّرِيَّةِ.
فَقَالَ سَعْدٌ: اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ كَاذِباً فَأَعْمِ بَصَرَهُ،
وَعَجِّلْ فَقْرَهُ، وَأَطِلْ عُمُرَهُ، وَعَرِّضْهُ لِلْفِتَنِ.
قَالَ: فَمَا مَاتَ حَتَّى عَمِيَ، فَكَانَ يَلْتَمِسُ الجُدُرَاتِ،

وَافْتَقَرَ حَتَّى سَأَلَ، وَأَدْرَكَ فِتْنَةَ المُخْتَارِ، فَقُتِلَ فِيْهَا.

__________________
اسألكم الدعاء لي بالشفاء التام الذي لا يُغادر سقما عاجلآ غير آجلا من حيث لا احتسب
...
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ، فَإِنَّهُ لا يَمْلِكُهَا إِلا أَنْتَ
...
"حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله.انا الي ربنا راغبون"


التعديل الأخير تم بواسطة ام حفصه ; 7 - 3 - 2011 الساعة 01:13 PM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 7 - 3 - 2011, 01:03 PM
ام حفصه ام حفصه غير متواجد حالياً
جزاها الله الفردوس الأعلى
 
تاريخ التسجيل: 3 - 11 - 2009
الدولة: المنصـــــــــــــوره
المشاركات: 3,618
افتراضي

* بعض المواقف الحميده لسعد في سبيل الله:
يروى :
"أن امير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه لما حشد الجيوش الاسلاميه لغزو العراق وجميع اقاليمه ,
عزم أن يكون هو بنفسه القائد لهذه الجيوش لصعوبه مأتاه وأعدائه ,
لكن عبد الرحمن بن عوف وجماعه من الصحابه أشاروا عليه ان يختار قائدا غيره ويبقى هو في المدينه .
فقال من ترون :
فقال عبد الرحمن بن عوف : وجدته .
فقال عمر: من هو؟؟
قال عبد الرحمن :
الاسد في براثنه, سعد بن ابي وقاص . فستدعاه عمر . وارسله قائدا لهذه الجيوش, واوصاه في خاصة نفسه وبمن معه بوصايا حميده.."
توالت على يده الفتوحات في العراق ونفى الاعاجم واستولى على بلاد فارس ,
وكان فتح القادسيه وهي معركه عظيمه على يديه وكذلك فتح جلولاء,
وقد تولى عده ولايات في عهد عمر وعثمان رضي الله عنهما وخاض معارك وصعوبات كثيره
وهي طويله جدا لكنها ممتعه وفيها عبر كثيره وهي موضحه كاملا في الكتب المطوله ولا استطيع ذكرها الان
(مثل كتاب:فصل الخطاب في سيره عمر ابن الخطاب ,, علي محمد محمد الصلابي ) .

_
سعد والقـادسية_ تولى سعد بن أبي وقاص مهمة الجبهة على العراق وقيادة جيش المسلمين في

خلال أصعب مرحلة من مراحل الحرب، وكانت هذه الجبهة تحتل المرتبة الثانوية

بعد جبهة الشام،
وعندما تولى الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه أمر المسلمين،

عين سعداً لحرب العراق ونقل ثقل الهجوم.
إلى تلك الجبهة، ولا سيما أن الحرب على جبهة الشام قد تقررت بانتصار المسلمين في معركة اليرموك،

وفتح دمشق، فبدأ الإمدادات في التوجه إلى العراق من الشام ومن الجزيرة العربية.ز
وكان أمير المؤمنين يشرف بنفسه على قيادة الجيش،
ويعمل على توجيهها، ويحدد واجباته،

وكان سعد بن أبي وقاص يعود في أموره كلها إلى أمير المؤمنين،

ويعلمه بتطورات الموقف، وينفذ تعليماته بدقة بالغة..


لقد اصطدم المسلمون بجيوش الفرس وهي جيوش لديها خبرات قتالية واسعة
بحكم صراعها الدائم وهي أيضاً متفوقة في ميزان القوى..


وكان تنظيم المعركة عند الفرس يعتمد على قوة الصدمة بالدرجة الأولى،

ويظهر ذلك من خلال اقتران 30 ألفاً بالسلاسل،
لتكوين جدار تتحطم على جبهته هجمات العرب المسلمين، وكانت
بقية القوات الفارسية تدعم " جدار الصدمة"..
واستفاد سعد بن أبي وقاص من سلبيات القوات الفارسية وابتكر الأسلوب المناسب لمواجهة الفرس.


اعتمد سعد بن أبي وقاص على النظام البديل وهو نظام (الجيوش المتمفصلة )
وكان هذا النظام يستجيب في الواقع لطبيعة قوات العرب ( الخفيفة والمرنة )

كما يتوافق مع ما تتطلبه مجابهة التنظيم الفارمي
( الثقيل والمحروم من حرية العمل )

وبرزت ميزات هذا النظام من خلال المناورات العميقة والقوية لقوات العرب المسلمين..
وهي المناورات التي وصل بها القعقاع بن عمرو في ليل الهرير المؤخرة الفرس
كما برزت من خلال حرية العمل إلى كانت تسمح للمسلمين هجماتهم التعبوية بمرونة،
ثم الانسحاب بسرعة، وإعادة التنظيم من أجل هجوم جديد.


وأخيراً فقد برزت ميزات هذا التنظيم أيضاً من خلال المطاردة السريعة والحاسمة لقوات الفرس.
بعد إلحاق الهزيمة بهم..


لقد كان من الغريب ألا يكتشف الفرس الخطأ الكبير في تنظيمهم القتالى، وأن يتجاهلوا نقاط ضعفه،
لا سيما بعد هزيمة قواتهم على أيدي القائد الروماني بيلزير..
ولكن من المحتمل أن يكون استهتار الفرس بقوة العرب، وعدم تقويمهم الصحيح

لما صار عليه العرب بعد الاسلام، ثم اعتداد الفرس بتفوقهم الكبير بالقوى

والوسائط هو الذي دفعهم الى زج قواتهم في المعركة وفقاً لأساليبهم التقليدية
في حين كان العرب يخوضون حروبهم بأسإليب ثورية حقيقية تتدز بالتجديد والابداع حتى أبعد الحدود.


إن كفاءة سعد بن أبي وقاص وقدرته القيادية لا تقف عند حدود التنفيذ الرائع لأوامر الخليفة،
والتوفيق بين ما هو مطلوب وبين القوي والوسائط المتوفرة.


وقد يكون من الصعب في كل الأحوال إرجاع النصر في القادسية إلى كفاءة القائد سعد بن أبي وقاص وحدها، وتجاهل تلك الأسس والقواعد التي وضع الرسول القائد صلى الله عليه وسلم حجر الأساس فيها

وأقام بنيانا على مبادئ ثابتة حددتها العقيدة الدينية الإسلامية.


كما أنه من الصعب أيضاً إرجاع النصر ونسبه إلى السياسة الاستراتيجية
التي طورها أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأوضحها عبر أوامره ووصاياه.


إذ كان من المحال لهذه العوامل وحدها تنفيذ تلك المنجزات الرائعة والقيام بتلك الأعمال الخالدة،
لولا وجود طبقة ـ أو جيل ـ

من المؤمنين المسلمين الذين أفنوا ذاتهم من أجل رسالة أمتهم

وحملوا الأمانة فأخلصوا لها، واندفعوا في سبيلها فأضاءت بهم الدنيا وأضاءت لهم..


وكانت الانتصارات الرائعة ثمرة تلك العوامل كلها..
لقد كانت شجاعة سعد متميزة بعدد من الخصائص أبرزها قوة الفكر وقوة الشخصية،
والصمود، والحزم وهي مكونات قيادية تساعد على تجاوز صعوبات مناخ الحرب

وهي الصعوبات التي تتمثل في الجهد البدني والخطر والشك، والمصادفة،

وقد عرف التاريخ الحرب أعداداً لا يمكن حصرها من القادة الذين تتوافر فيهم بعض الصفات
لمجابهة بعض المواقف ولكنهم قلة هم الذين يجمعون كل الصفات لمجابهة كل المواقف.
_
* شيء من زهده في الولايات وتخليه عن الدنيا:
لما قتل عثمان رضي الله عنه ,
ثارت الفتن ودخل على المسلمين الشر من كل صوب وحدب,
اثر سعد بن ابي وقاص الاعتزال .. واعتزل في قصره
بالعقيق حتى مات بالعقيق..

وقد ورد ان ابنه عمر بن سعد جائه بقصره بالعقيق فقال: يا ابتي !
انت معتزل هنا في غنمك كبوادي الاعراب والناس با المدينه يتقاسمون الملك !
فقال له سعد : اسكت ,
فلقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول
"((ان الله يحب العبد التقي الغني الخفي)) اخرجه مسلم.

وروي " ان معاويه رضي الله عنه كتب اليه ان انضم الي , فأبى وقال لأهله :
لا تخبروني عما جرى بين الناس حتى يجتمعوا على امام واحد ".

وقد روي ان ابن اخيه هاشم بن عتبه جاءه فقال:
"يا عم أنت احق بهذا الامر (يعني: الخلافه),
وها هنا مئه الف سيف كلهم يرون انك احق بهذا الامر. فقال :
اريد سيفا واحد اذا ضرب مؤمنا لم يصنع شيء واذا ضرب كافر قطع ".

__________________
اسألكم الدعاء لي بالشفاء التام الذي لا يُغادر سقما عاجلآ غير آجلا من حيث لا احتسب
...
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ، فَإِنَّهُ لا يَمْلِكُهَا إِلا أَنْتَ
...
"حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله.انا الي ربنا راغبون"


التعديل الأخير تم بواسطة ام حفصه ; 7 - 3 - 2011 الساعة 01:10 PM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 7 - 3 - 2011, 01:32 PM
ام حفصه ام حفصه غير متواجد حالياً
جزاها الله الفردوس الأعلى
 
تاريخ التسجيل: 3 - 11 - 2009
الدولة: المنصـــــــــــــوره
المشاركات: 3,618
افتراضي


وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول هذا خالي ويشير إلى سعد.

روى الترمذي من حديث جابر، قال:
أقبل سعد فقال النبي صلى الله عليه وسلم
"هذا خالي فليرني امرؤ خاله".



لم تعد حياة سعد ضياعاً في أحاديث التجارة آو اللغو:
ولم يعد عمله في ( صنع السهام والقسي ) من أجل الربح، بل أصبح وجوده كله،
وعمله جميعه موجهاً لهدف واحد هو نصرة الدين،
وإعلاء كلمة الله،
والجهاد في سبيله بالمال والنفس والأهل والعشيرة
وتكمل المشاق حتى إذا جاءت موقعة بدر الكبرى
فقد سعد في المعركة أخاه عمير، الذي ذكره بقوله:
رأيت أخي عمير قبل أن يعرض رسول الله صلى الله عليه وسلم للخروج إلى بدر يتوارى!
فقلت: ما لك يا أخي؟!
فقال: إني أخاف أن يراني رسول اله صلى الله عليه وسلم فيستصغرني فيردني
وأنا أحب الخروج لعل الله يرزقني الشهادة.
قال: فعرض رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستصغره. فقال: ارجع! فبكى عمير!!
فأجازه رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فكنت أعقد حمائل سيفه من صغره فقتل ببدر وهو ابن ست عشرة سنه.


كان الرسول صلى الله عليه وسلم يعتمده في بعض المواقف الخاصة مثل إرساله مع علي بن أبي طالب
والزبير بن العوام بمهمة إستطلاعية عند ماء بدر..


كان لسعد مال كثير أوصى بثلثه في سبيل الله،
ولذلك قصة يرويها ابن سعد في طبقاته،
تتلخص في أن سعدًا أصيب بمرض بعد فتح مكة،
وعاد الرسول لزيارته،
فلما دخل على سعد قال:
( يا رسول الله! أوصي بمالي كله؟)،
قال: لا، فقال: فالشطر؟،
فقال: لا، فقال: الثلث؟،
قال: الثلث، والثلث كثير،
إنك إن تدع ورثتك أغنياء، خير لهم من أن تدعهم عالة يتكففون الناس!
في أيديهم، وإنك مهما أنفقت على أهلك من نفقة فإنها صدقة حتى اللقمة ترفعها إلى فيَّ امرأتك،
وعسى الله أن يرفعك، فينتفع بك قوم ويضر آخرون


عن صدقة بن المثنى ، حدثني جدي رياح بن الحارث ،
أن المغيرة كان في المسجد الأكبر ،
وعنده أهل الكوفة ، فجاء رجل من أهل الكوفة فاستقبل المغيرة ، فسب ، وسب ،
فقال سعيد بن زيد : من يسب هذا يا مغيرة ؟
قال : يسب علي بن أبي طالب ،
قال : يا مغير بن شعيب ، يا مغير بن شعيب ،
ألا تسمع أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يسبون عندك ، ولا تنكر ولا تغير؟
فأنا أشهد على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بما سمعت أذناي ،
ووعاه قلبي من رسول الله -صلى الله عليه وسلم-
فإني لم أكن أروي عنه كذبا ،
إنه قال : أبو بكر في الجنة ، وعمر في الجنة ، وعلي في الجنة ، وعثمان في الجنة ، وطلحة في الجنة ، والزبير في الجنة ، وعبد الرحمن في الجنة ،
وسعد بن مالك في الجنة .
وتاسع المؤمنين في الجنة ، ولو شئت أن أسميه لسميته ، فضج أهل المسجد يناشدونه :
يا صاحب رسول الله ، من التاسع ؟
قال : ناشدتموني بالله والله عظيم ،
أنا هو ،
والعاشر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ،
والله لمشهد شهده رجل مع رسول الله
-صلى الله عليه وسلم-
أفضل من عمل أحدكم ، ولو عُمِّرَ ما عمر نوح .



فجاءت عمارة بن عمرو وعبد الله بن سلمة ،
فقالت لهما :
ائتيا سعيد بن زيد ، فإنه قد ظلمني ، وبنى ضفيرة في حقي ،
فوالله لئن لم ينزع ، لأصيحن به في مسجد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ،
فخرجا حتى أتياه في أرضه بالعقيق ،
فقال لهما : ما أتى بكما ؟
قالا : جاء بنا أروى ، زعمت أنك بنيت ضفيرة في حقها ،
وحلفت بالله لئن لم تنزع لتصيحن بك في مسجد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ،
فأحببنا أن نأتيك ، ونذكرك بذلك .
فقال : سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول من أخذ شبرا من الأرض بغير حق ،
طوقه يوم القيامة من سبع أرضين لتأتين ،
فلتأخذ ما كان لها من حق ،
اللهم إن كانت كذبت علي ، فلا تمتها حتى تعمي بصرها ، وتجعل منيتها فيها .
ارجعوا فأخبروها بذلك ، فجاءت ، فهدمت الضفيرة ، وبنت بيتا ،
فلم تمكث إلا قليلا حتى عميت ، وكانت تقوم من الليل ، ومعها جارية تقودها ،
فقامت ليلة ، ولم توقظ الجارية ، فسقطت في البئر ، فماتت .





عن عبد الله بن عمرو أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال :
أول من يدخل من هذا الباب رجل من أهل الجنة. فدخل سعد بن أبي وقاص .

عن أنس قال : بينا نحن جلوس عند رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال :
يطلع عليكم الآن رجل من أهل الجنة. فاطلع سعد .




حدثتني عائشة بنت سعد قالت :
قال سعد : اشتكيت بمكة ،
فدخل علي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يعودني ، فمسح وجهي وصدري وبطني ،
وقال :
اللهم اشف سعدا فما زلت يخيل إلي أني أجد برد يده -صلى الله عليه وسلم- على كبدي حتى الساعة .





عن أبي أمامة قال :جلسنا إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فذكرنا ، ورققنا .
فبكى سعد بن أبي وقاص ، فأكثر البكاء .
فقال : يا ليتني مت .
فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:
يا سعد، أتتمنى الموت عندي ؟
فردد ذلك ثلاث مرات ، ثم قال : يا سعد ،
إن كنت خلقت للجنة ،
فما طال عمرك أو حسن من عملك ، فهو خير لك .



عن قيس قال : كان لابن مسعود على سعد مال :
فقال له ابن مسعود : أد المال .
قال : ويحك مالي ، ولك ؟
قال : أد المال الذي قبلك .
فقال سعد : والله إني لأراك لاق مني شرا ، هل أنت إلا ابن مسعود وعبد بني هذيل .
قال : أجل والله ، وإنك لابن حمنة .
فقال لهما هاشم بن عتبة : إنكما صاحبا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ينظر إليكما الناس .
فطرح سعد عودا كان في يده ، ثم رفع يده ،
فقال : اللهم رب السماوات .
فقال له عبد الله : قل قولا ولا تلعن ، فسكت ،
ثم قال سعد :
أما والله لولا اتقاء الله ، لدعوت عليك دعوة لا تخطئك . رواه ابن المديني ، عن سفيان ، عن إسماعيل وكان قد أقرضه شيئا من بيت المال .




عن حسين بن خارجة الأشجعي
قال : لما قتل عثمان ، أشكلت علي الفتنة ،
فقلت : اللهم أرني من الحق أمرا أتمسك به ،
فرأيت في النوم الدنيا والآخرة بينهما حائط ،
فهبطت الحائط ، فإذا بنفر ،
فقالوا : نحن الملائكة ، قلت : فأين الشهداء ؟
قالوا : اصعد الدرجات ، فصعدت درجة ثم أخرى ،
فإذا محمد وإبراهيم -صلى الله عليهما- وإذا محمد يقول لإبراهيم :
استغفر لأمتي ،
قال : إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك ،
إنهم أهراقوا دماءهم ، وقتلوا إمامهم ، ألا فعلوا كما فعل خليلي سعد ؟

قال : قلت : لقد رأيت رؤيا ، فأتيت سعدا ،
فقصصتها عليه ، فما أكثر فرحا ،
وقال : قد خاب من لم يكن إبراهيم -عليه السلام- خليله ،
قلت : مع أي الطائفتين أنت ؟
قال : ما أنا مع واحد منهما ،
قلت : فما تأمرني ؟
قال : هل لك من غنم ؟ قلت : لا ،
قال : فاشتر غنما ، فكن فيها حتى تنجلي .





عن مصعب بن سعد أنه قال :
كان رأس أبي في حجري ، وهو يقضي ، فبكيت ، فرفع رأسه إلي ، فقال : أي بني ما يبكيك ؟
قلت : لمكانك وما أرى بك .
قال : لا تبك ؛ فإن الله لا يعذبني أبدا ، وإني من أهل الجنة .


قلت : صدق والله ، فهنيئا له .
ما أصدق قول سعد لابنه وهو على فراش الموت.
"لا تبك عليّ، فإن الله لا يعذبني أبدا، وإني من أهل الجنة. إن الله ليدين المؤمنين بحسناتهم ما عملوا لله.

توفى سعد رضي الله عنه في قصره بالعقيق على بعد 5 أميال من المدينة..

وذلك عام 55 هجرية، وقد تجاوز الثمانين وهو أخر من مات من المهاجرين.

__________________
اسألكم الدعاء لي بالشفاء التام الذي لا يُغادر سقما عاجلآ غير آجلا من حيث لا احتسب
...
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ، فَإِنَّهُ لا يَمْلِكُهَا إِلا أَنْتَ
...
"حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله.انا الي ربنا راغبون"


التعديل الأخير تم بواسطة ام حفصه ; 7 - 3 - 2011 الساعة 01:42 PM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 17 - 3 - 2011, 10:34 AM
أم أمامة أم أمامة غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20 - 11 - 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 297
افتراضي

اقتباس:
وروى مسلم في صحيحه عن عائشه رضي الله عنها , قالت:
(( لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينه ارق ذات ليلة ولم ينم,
فقال :((ليت رجلا صالحا يحرسني الليلة)).
قالت عائشة: فبينما نحن كذلك , اذ سمعنا صوت سلاح , فقال رسول الله من هذا قال سعد بن ابي وقاص .
فقال رسول الله :(( ما جاء بك؟)).
قال سعد : تخوفت على رسول الله , فجئت احرسك.
فدعا له رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فانزل الله تعالى :((والله يعصمك من الناس..))
الايه في سورة المائدة 67
...
رواه البخاري في "صحيحه".
الله، كفى بها منقبة لك يا سعد رضي الله عنك وأرضاك
بارك الله فيكِ أختنا أم حفصة لم أكمل قراءتها، لكن سأكملها لاحقا بإذن الله
جزاكِ الله الفردوس

__________________
من أشراط الساعة ظهور المعازف واستحلالها : فعن سهل بن سعد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (سيكون في آخر الزمان خسف وقذف ومسخ ، قيل : ومتى ذلك يارسول الله ؟ قال إذا ظهرت المعازف والقينات) رواه ابن ماجه ، وقال الألباني صحيح






التعديل الأخير تم بواسطة أم أمامة ; 17 - 3 - 2011 الساعة 10:43 AM
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 17 - 3 - 2011, 11:13 PM
أم عبد الله المصرية أم عبد الله المصرية غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 9 - 2 - 2011
الدولة: السعودية
المشاركات: 8
افتراضي

جزاك الله خيرا أختي
لكن نود لوتذكري مصدر سيرة هذا الصحابي الجليل الذي نقلت منه سيرته بارك الله فيك ونفع بك

__________________
اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 18 - 3 - 2011, 12:23 PM
ام حفصه ام حفصه غير متواجد حالياً
جزاها الله الفردوس الأعلى
 
تاريخ التسجيل: 3 - 11 - 2009
الدولة: المنصـــــــــــــوره
المشاركات: 3,618
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم أمامة مشاهدة المشاركة
الله، كفى بها منقبة لك يا سعد رضي الله عنك وأرضاك
بارك الله فيكِ أختنا أم حفصة لم أكمل قراءتها، لكن سأكملها لاحقا بإذن الله
جزاكِ الله الفردوس


الله المستعان،،
جمعنا ربي في ظل عرشه يوم لا ظل الا ظله،،
شكر الله لكِ اختاه

__________________
اسألكم الدعاء لي بالشفاء التام الذي لا يُغادر سقما عاجلآ غير آجلا من حيث لا احتسب
...
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ، فَإِنَّهُ لا يَمْلِكُهَا إِلا أَنْتَ
...
"حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله.انا الي ربنا راغبون"

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 18 - 3 - 2011, 12:26 PM
ام حفصه ام حفصه غير متواجد حالياً
جزاها الله الفردوس الأعلى
 
تاريخ التسجيل: 3 - 11 - 2009
الدولة: المنصـــــــــــــوره
المشاركات: 3,618
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم عبد الله المصرية مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا أختي
لكن نود لوتذكري مصدر سيرة هذا الصحابي الجليل الذي نقلت منه سيرته بارك الله فيك ونفع بك

احسن الله اليكِ اختاه وبارك فيكِ
تجدينه ان شاء الله بكتاب
"اتحاف الاخوان بالعشره المبشرين بالجنان"
أو علي
موقع نصرة الرسول _صلي الله عليه وسلم_
كما ان الموضوع مُجمع من عدة منتديات

__________________
اسألكم الدعاء لي بالشفاء التام الذي لا يُغادر سقما عاجلآ غير آجلا من حيث لا احتسب
...
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ، فَإِنَّهُ لا يَمْلِكُهَا إِلا أَنْتَ
...
"حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله.انا الي ربنا راغبون"


التعديل الأخير تم بواسطة ام حفصه ; 18 - 3 - 2011 الساعة 12:55 PM
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 7 - 4 - 2011, 06:19 PM
ام الصديق ام الصديق غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 2 - 3 - 2011
الدولة: الجزاير
المشاركات: 3
افتراضي

جزاك الله خيرا اللهم اجمعنا بالاحبة في الفردوس الاعلى

__________________
______________________________________


اللهم أحفظ أوطان المسلمين وصن أعراض المسلمين واحقن دماء المسلمين , وأحفظ على المسلمين دينهم وديارهم يارب العالمين

اللهم رد كيد كل كائدٍ عليه , واحفظ مصر وجميع بلاد المسلمين

______________________________________
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 8 - 4 - 2011, 03:29 AM
وااسلاماه وااسلاماه غير متواجد حالياً
اللهم فقها فى الدين وعلمها التأويل
 
تاريخ التسجيل: 20 - 2 - 2010
الدولة: المغرب
المشاركات: 1,177
افتراضي

جزيتي الجنان

__________________

اللهم إرحم ليناوإجعلها ذخراالواليديها وصبرنا يارب على فراقها وآشواقاه لكي يالينا يارب إجمعنابها في الجنة
إن فقد العلم إخلاص النية انتقل من أفضل العبادات إلى أحط المخالفات ..لا شيء يحطم العلم مثل الرياء : رياء شرك ورياء إخلاص ... نسأل الله السلامة والعافية
سُئِل الإمام أحمد عن أفضل الأعمال : قال العلم لا يعدله شيء لمن صحّت نيّته
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ابى, بن, سعد, نقاش


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 0 والزوار 3)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


http://www.4salaf.com/images/aa.PNG

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Protected by CBACK.de CrackerTracker

a.d - i.s.s.w

حياكم الله فى منتديات أنصار الدعوة السلفية