منتديات أنصار الدعوة السلفية  

توحيد بوك  أهل السنة والجماعة  حقيقة الإخوان المسلمين  ضد إسلام بحيري


العودة   منتديات أنصار الدعوة السلفية > أقسام منتديات فرسان الدعوة السلفية > القســــــــم العــــــــــــــام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 19 - 12 - 2011, 03:31 AM
وليد بن سعد وليد بن سعد غير متواجد حالياً
جزاه الله الفردوس الأعلى
 
تاريخ التسجيل: 23 - 11 - 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 1,147
حصرى عُذراً أيُها الخوارج !!!


عُذراً أيُها الخوارج !!!




الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده صلى الله عليه وسلم ، وبعد :

فإنه من نكد العيش أن نحيا الى زمان تشتدُ فيه شوكة البدعة ، و يضعُف فيه نور السنة ، و يُفتي فيه الأصاغر ، و يُخون فيه الأكابر ، و تختلط فيه الأوراق ، فتفسد فيه عقائد الناس فيرون السنة بدعة ، و البدعة سنة ، و يُنكرون الصحيح ، و يقرون الضعيف ، و .......

و لكن و لله الحمد و المنة مازال في أهل الحق بقية ، ينفون عن كتاب الله ، و عن سنة رسوله صل الله عليه و سلم تحريف الغالين ، و إنتحال المُبطلين ، و تأويل الجاهلين الذين عقدوا ألوية البدعة ، و أطلقوا عنان الفتنة ، الذين يقولون على الله و في الله و في كتاب الله بغير علم ، و يكتمون الحق ، و يتكلمون بالمتشابه من الكلام يخدعون به جهال الناس بما يشبهون عليهم .

و مما إنخدع به أهل زماننا " بدع الخوارج " من الطعن في ولاة الأمور ، و التشهير بأخطائم على المنابر ، و التهييج بالتظاهر و الخروج عليهم في المجالس ، و إيهام العوام أن الخروج لا يكون إلا بالسيف فلا بأس فتكلموا فهذا أفضل الجهاد و غيرها ...

و لما كان حال هؤلاء الخوارج كسائر المبتدعة يعلمون أنهم لن يسلموا من سهام أهل السنة من الطعن في منهجهم ، و بيان منهج السلف الذي يُخالفهم ، عمدوا الى حيلة قديمة علمهم إياها قائدهم الأعظم : (وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَآئِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ ..... ) ( الأنعام 121 ) .

و هي رمي أهل السنة بالبدع حتى يكفوا ألسنتهم عنهم ، و هي من طرق الإرهاب الفكري تسمى :

رمتني بدائها ... و إنسلت


قال ابن القيم في " الصواعق المُرسلة " ( 1 ):

و لما أراد المتأولون المُعطلون تمام هذا الغرض إخترعوا لأهل السنة الألقاب القبيحة فسموهم حشوية ، و نوابت ، و نواصب ، و مُجّبْرة ، و مجسمة ، و مشبهة ، و نحو ذلك .

قلت : و ما ذكره الإمام الصابوني في كتابه " عقيدة السلف أصحاب الحديث " في هذا الباب أشهر من أن يُذكر .

و لكني وقفت على كلام لشيخ الإسلام ابن تيمية - عليه الرحمة - ذكر فيه النكتة في المسألة فقال ( 2 ) :

وقد صنف أبو إسحاق إبراهيم بن عثمان بن درباس الشافعي جزءًا سماه : تنزيه أئمة الشريعة عن الألقاب الشنيعة، ذكر فيه كلام السلف وغيرهم في معاني هذا الباب، وذكر أن أهل البدع كل صنف منهم يلقب أهل السنة بلقب افتراه ـ يزعم أنه صحيح على رأيه الفاسد ـ كما أن المشركين كانوا يلقبون النبي بألقاب افتروها .

فالروافض تسميهم نواصب، والقدرية يسمونهم مجبرة، والمرجئة تسميهم شكاكا، والجهمية تسميهم مشبهة، وأهل الكلام يسمونهم حشوية، ونَوَابت [النَّوابت: الأغمار من الأحداث]. وغثاء، وغُثْرًا [الغُثْر: سَفِلَة الناس]، إلى أمثال ذلك، كما كانت قريش تسمي النبي صلى الله عليه وسلم تارة مجنونًا، وتارة شاعرًا، وتارة كاهنًا، وتارة مفتريًا ، قالوا : فهذه علامة الإرث الصحيح و المتابعة التامة فإن السنة هي ما كان عليه رسول الله صل الله عليه و سلم و أصحابه إعتقاداً و إقتصاداً و قولاً و عملاً ....... أ هـ

قُلت : و بالفعل إنبعث أشقاهم فأخرج من قاموس البدع كلمة " الإرجاء " يرمي بها كل من لا يوافقهم في تكفير الحكام بإطلاق ، أو تكفير تارك الصلاة بلا تفصيل ، أو غيرها من الأمور التي لأهل السنة فيها تأصيل معروف من " إقامة الحجة ، و نفي الشبهة ، ... " و لقد رأينا لهذا الفعل ثمرة عند العوام " و العوام كالهوام أتباع كل ناعق " ، فكل من جهر بعقيدة السلف في معاملة الحكام يرميه العوام بأنه من المرجئة أو المداخلة أو الجامية أو غيرها من الألقاب ، و الأمر كله ليس إلا :

رمتني بدائها ... و إنسلت


و لكن العجب العجيب ، و النبأ الغريب أن خوارج هذا العصر لم يكتفوا لأنفسهم بـ " البدعة " فقط بل أصروا على إستصحاب " الحماقة " معها .

فلم يجدوا في قاموس البدع إلا بدعة الإرجاء ليرموا بها مخالفيهم ظناً منهم أن المرجئة لا يُكفرون الحكام ، و لا يرون الخروج عليهم و ربما جعلوا زنادقة الحكام أولياء .

و بما أنه للحماقة رجال ، و للحقيقة أبطال ، فالحق على خلاف ذلك .

فإن المرجئة يرون الخروج على الحكام ولا يشترطون له كفر السلطان مثل الخوارج .

- روى ابن شاهين عن سفيان الثوري : أنه قال : إتقوا هذه الأهواء المضلة ، قيل له : بين لنا - رحمك الله - فقال سفيان : أما المرجئة فيقولون ... و ذكر شيئاً من أقوالهم الى ان قال : و هم يرون السيف على أهل القبلة ( 3 ) .

- و قيل لإبن المبارك - رحمه الله - : ترى رأي الإرجاء ؟ فقال : كيف أكون مرجئاً ، فأنا لا أرى السيف ( 4 ) .

- و روى عبد الله بن أحمد في " السنة " بإسناد صحيح عن أبي إسحاق الفزاري قال : سمعت سفيان و الأوزاعي يقولون : إن قول المرجئة يخرج الى السيف( 5 ) .

- و روى الصابوني في " عقيدة السلف أصحاب الحديث " بإسناده الصحيح الى أحمد بن سعيد الرباطي أنه قال : قال لي عبد الله بن طاهر : يا أحمد إنكم تبغضون هؤلاء القوم - يعني المرجئة - جهلاً ، و أنا أبغضهم عن معرفة ، أولاً : أنهم لا يرون للسلطان طاعة ( 6 ) .

قلت : لأنهم يرون الخروج على الأئمة بلا تكفير ، و لهذا قال فيهم إبراهيم النخعي :

" الخوارج أعذر عندي من المرجئة " ( 7 )


لأن الخوارج لا تخرج إلا بعد أن تُكفر .

- و قال أيضاً إبراهيم النخعي - رحمه الله - : لفتنة المرجئة على هذه الأمة أخوف عندي من فتنة الأزارقة ( 8 ) .

قلت : و الأزارقة هم ( فرقة من فرق الخوارج أصحاب نافع بن الأزرق و قولهم أخبث الأقاويل و أبعده من الإسلام و السنة ) .

- و كان عون بن عبد الله بن عتبة بن مسعود مرجئاً ثم رجع فأنشد يقول :

لأول ما نُفارق غير شكٍ ... نفارق ما يقول المرجئونا


و قالوا : مؤمن و أهل جور ... و ليس المؤمنون بجائرينا


و قالوا : مؤمن دمه حلال ... و قد حُرمت دماء المؤمنينا ( 9 )


- و قال إسحاق بن إبراهيم تعقيباً على حديث " خيار أئمتكم الذين تحبونهم و يحبونكم ... قالوا يا رسول الله أفلا ننابذهم بالسيف ؟ قال : لا ما أقاموا فيكم الصلاة ..." .

قال إسحاق : ( و السنة عليه ، و فيها هلاك المرجئة ) ( 10 ).

و قبل الختام فلكم هدية من إمام أهل السنة الإمام المبجل أحمد بن حنبل - رحمه الله - :

فقد روى عنه أنه قال :

" المرجئة هم الخوارج "


قال أبو الحسين بن أبي يعلى في " طبقات الحنابلة " ( 1/34-36 ) :

و قد رأيت لأهل الأهواء و البدع و الخلاف أسماء شنيعة قبيحة يسمون بها أهل السنة يريدون بذلك عيبهم و الطعن عليهم ، و الوقيعة فيهم ، و الإزراء بهم عند السفهاء و الجهال

فأما المرجئة فأنهم يسمون أهل السنة شُكَّاكاً و كذبت المرجئة بل هم بالشك أولى ... الى أن قال : و أما الخوارج فإنهم يسمون أهل السنة و الجماعة مرجئة و كذبت الخوارج في قولهم بل هم المرجئة يزعمون أنهم على إيمان و حق دون الناس و من خالفهم كافر . أ هـ

قلت : و رحم الله من قال المبتدعة إختلفوا في الأسم و إجتمعوا على السيف .

فـ " عذراً أيها الخوارج " .. أنتم المرجئة


و نحن على ما نحن عليه من السنة


وهذا ما ندين الله به فعرفونا قولكم الذي به تقولون ، و ديانتكم التي بها تدينون .

و صلى الله على محمد و على آله وصحبه و سلم .
و كتب

أبو صهيب وليد بن سعد

------------------
1 - الصواعق المرسلة لابن القيم ( 2/440 )

2 - مجموع الفتاوى ( 5/111 )

3 - رواه ابن شاهين في الكتاب اللطيف ( 15 ) ، الآجُري في الشريعة ( 2062 ) ، اللالكائي في شرح أصول الإعتقاد ( 1834 ) .

4 - رواه ابن شاهين في الكتاب اللطيف ( 17 ) ، و مختصر مستخرج الطوسي حديث رقم ( 17 ) تحقيق أنيس بن أحمد طاهر الأندونوسي .

5 - السنة لعبد الله بن أحمد بن حنبل ( 363 ) .

6 - عقيدة السلف أصحاب الحديث ( 109 ) للصابوني .

7 - السنة لعبد الله بن أحمد حديث ( 623 ) .

8 - رواه الخلال في السنة ( 963 )

9 - شرح أصول الإعتقاد لاللالكائي حديث ( 1501 ) .

10 - مستخرج أبي عوانة حديث ( 5774 ) .



uE`vhW HdEih hgo,hv[ !!! HdEih hgo,hv[


التعديل الأخير تم بواسطة وليد بن سعد ; 13 - 5 - 2013 الساعة 06:36 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 19 - 12 - 2011, 08:39 AM
محمد صدقى الابراشى محمد صدقى الابراشى غير متواجد حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20 - 2 - 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 575
افتراضي

بارك الله فيكم ونفع بكم
مقال قيم جدير بأن يُقرا على مهل

و أما الخوارج فإنهم يسمون أهل السنة و الجماعة مرجئة و كذبت الخوارج في قولهم بل هم المرجئة يزعمون أنهم على إيمان و حق دون الناس و من خالفهم كافر . أ هـ
__________________
http://www.gmiza.com/upf/download.php?img=1725

http://www.ferkous.com/image/gif/Month_word.gif

ما كُلُ من وصف الدواء يستعمله
ولا كلُ من وصف التُقى ذو تُقــى
وصفتُ التُقى حتى كانى ذو تُقــى
وريح الخطايا من ثيابى تعبــــقُ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11 - 1 - 2012, 12:26 AM
وليد بن سعد وليد بن سعد غير متواجد حالياً
جزاه الله الفردوس الأعلى
 
تاريخ التسجيل: 23 - 11 - 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 1,147
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد صدقى الابراشى مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكم ونفع بكم
مقال قيم جدير بأن يُقرا على مهل

و أما الخوارج فإنهم يسمون أهل السنة و الجماعة مرجئة و كذبت الخوارج في قولهم بل هم المرجئة يزعمون أنهم على إيمان و حق دون الناس و من خالفهم كافر . أ هـ
جزاكم الله الجنة
و نفع الله بكم
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11 - 1 - 2012, 01:39 PM
ابو معاوية بن حبيب ابو معاوية بن حبيب غير متواجد حالياً
جزاه الله خيرا
 
تاريخ التسجيل: 14 - 12 - 2008
الدولة: مصر حماها الله
المشاركات: 112
افتراضي

جزاكم الله خيرا مقال ماتع

بارك الله فيكم لا تحرمونا من طلاتكم حفظكم الله

فنحن كما ترون فى وحشة الغربة الثانية نسأل الله السلامة والعافية
__________________


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 18 - 1 - 2012, 12:01 AM
وليد بن سعد وليد بن سعد غير متواجد حالياً
جزاه الله الفردوس الأعلى
 
تاريخ التسجيل: 23 - 11 - 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 1,147
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو معاوية بن حبيب مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيرا مقال ماتع

بارك الله فيكم لا تحرمونا من طلاتكم حفظكم الله

فنحن كما ترون فى وحشة الغربة الثانية نسأل الله السلامة والعافية
و جزاكم
و بارك الله فيكم
و لا عليك من امر وحشة الغربة فهى ميزان الاستقامة
نسأل الله عز و جل ان يتوفنا جميعا على الامر العتيق
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 21 - 5 - 2013, 03:30 PM
وليد بن سعد وليد بن سعد غير متواجد حالياً
جزاه الله الفردوس الأعلى
 
تاريخ التسجيل: 23 - 11 - 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 1,147
افتراضي

تصويب !
عُذراً أيُها الخوارج !!!


الحمد لله وحده ، والصلاة و السلام على من لا نبي بعده ، وبعد :
فإنه من نَكد العيش أن نحيا الى زمان تشتدُ فيه شوكة البدعة ، ويضعُف فيه نور السنة ، ويُفتي فيه الأصاغر ، ويُخونُ فيه الأكابر ، وتختلط فيه الأوراق ؛ فتفسد فيه عقائد الناس .. فيرون السنة بدعة، والبدعة سنة، ويُنكرون الصحيح ، ويقرون الضعيف، و ...
ولكن .. ولله الحمد والمنة مازال في أهل الحق
بقية
، ينفون عن كتاب الله ، وعن سنة رسوله ـ صلى الله عليه و سلم ـ تحريف الغاليين ، و انتحال المُبطلين ، وتأويل الجاهلين الذين عقدوا ألوية البدعة ، وأطلقوا عنان الفتنة ، الذين يقولون على الله ، و في الله ، وفي كتاب الله بغير علم ، ويكتمون الحق ، ويتكلمون بالمتشابه من الكلام ، يخدعون به جهال الناس بما يشبهون عليهم .


ومما أنخدع به أهل زماننا « بدع الخوارج » من الطعن في ولاة الأمور ، والتشهير بأخطائم على المنابر ، والتهييج عليهم بالتظاهر ، والخروج عليهم في المجالس ، وإيهام العوام أن الخروج لا يكون إلا بالسيف فلا بأس فتكلموا فهذا أفضل الجهاد ، وغيرها من بدع الخوارج .
ولما كان حال هؤلاء الخوارج كسائر المبتدعة يعلمون أنهم لن يسلموا من سهام أهل السنة من الطعن في منهجهم ، وبيان منهج السلف الذي يُخالفهم ، عمدوا إلى حيلة قديمة علمهم إياها قائدهم الأعظم :
﴿ وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَىٰ أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ[الأنعام: ١٢١]، وهي : رمي أهل السنة بالبدع حتى يكفوا ألسنتهم عنهم ، وهي طريقة من طرق الإرهاب الفكري تسمى: رمتني بدائها ... وانسلت..

قال ابن القيم في "الصواعق المُرسلة"(1):
(( ولما أراد المتأولون المُعطلون تمام هذا الغرض اخترعوا لأهل السنة الألقاب القبيحة فسموهم حشوية ، ونوابت ، ونواصب ، ومُجّبْرة ، ومجسمة ، ومشبهة ، ونحو ذلك )) .
قلت : وما ذكره الإمام الصابوني في كتابه " عقيدة السلف أصحاب الحديث " في هذا الباب أشهر من أن يُذكر .
ولكني وقفت على كلام لشيخ الإسلام ابن تيمية - عليه الرحمة - ذكر فيه النكتة في المسألة فقال(2):
(( وقد صنف أبو إسحاق إبراهيم بن عثمان بن درباس الشافعي جزءًا سماه : " تنزيه أئمة الشريعة عن الألقاب الشنيعة " ، ذكر فيه كلام السلف وغيرهم في معاني هذا الباب ، وذكر أن أهل البدع كل صنف منهم يلقب أهل السنة بلقب افتراه ـ يزعم أنه صحيح على رأيه الفاسد ـ كما أن المشركين كانوا يلقبون النبي بألقاب افتروها .فالروافض تسميهم نواصب، والقدرية يسمونهم مجبرة، والمرجئة تسميهم شكاكا، والجهمية تسميهم مشبهة، وأهل الكلام يسمونهم حشوية، ونَوَابت [النَّوابت: الأغمار من الأحداث]. وغثاء، وغُثْرًا [الغُثْر: سَفِلَة الناس]، إلى أمثال ذلك، كما كانت قريش تسمي النبي صلى الله عليه وسلم تارة مجنونًا، وتارة شاعرًا، وتارة كاهنًا، وتارة مفتريًا ، قالوا : فهذه علامة الإرث الصحيح و المتابعة التامة فإن السنة هي ما كان عليه رسول الله صلى الله عليه و سلم و أصحابه اعتقاداً و اقتصاداً وقولاً وعملاً ...)) أ هـ
قلت : وبالفعل انبعث أشقاهم فأخرج من قاموس البدع كلمة " الإرجاء " يرمي بها كل من لا يوافقهم في تكفير الحكام بإطلاق ، أو تكفير تارك الصلاة بلا تفصيل ، أو غيرها من الأمور التي لأهل السنة فيها تأصيل معروف من " إقامة الحجة ، ونفي الشبهة ، ... " ولقد رأينا لهذا الفعل ثمرة عند العوام " والعوام كالهوام أتباع كل ناعق " ، فكل من جهر بعقيدة السلف في معاملة الحكام يرميه العوام بأنه من المرجئة أو المداخلة أو الجامية أو غيرها من الألقاب ، والأمر كله ليس إلا :
رمتني بدائها ... وانسلت..

بيد أن العجب العجيب ، والنبأ الغريب أن خوارج هذا العصر لم يكتفوا لأنفسهم بـ " البدعة " فقط ، بل أصروا على استصحاب " الحماقة " معها، فلم يجدوا في قاموس البدع إلا بدعة الإرجاء ليرموا بها مخالفيهم ظناً منهم أن المرجئة لا يُكفرون الحكام ، ولا يرون الخروج عليهم وربما جعلوا زنادقة الحكام أولياء ! .
وبما أن للحماقة رجال ، وللحقيقة أبطال ، فالحق على خلاف ذلك
فإن المرجئة يرون الخروج على الحكام ولا يشترطون له كفر السلطان مثل الخوارج .
  • روى ابن شاهين عن سفيان الثوري : أنه قال : اتقوا هذه الأهواء المضلة ، قيل له : بين لنا - رحمك الله - فقال سفيان : أما المرجئة فيقولون ... وذكر شيئاً من أقوالهم إلى ان قال : وهم يرون السيف على أهل القبلة(3).
  • وقيل لإبن المبارك - رحمه الله - : ترى رأي الإرجاء ؟ فقال : " كيف أكون مرجئاً ، فأنا لا أرى السيف " (4).
  • وروى عبد الله بن أحمد في " السنة " بإسناد صحيح عن أبي إسحاق الفزاري قال : سمعت سفيان والأوزاعي يقولون : إن قول المرجئة يخرج الى السيف(5).
  • - و روى الصابوني في " عقيدة السلف أصحاب الحديث " بإسناده الصحيح الى أحمد بن سعيد الرباطي أنه قال : قال لي عبد الله بن طاهر: يا أحمد إنكم تبغضون هؤلاء القوم - يعني المرجئة - جهلاً ، وأنا أبغضهم عن معرفة ، أولاً : أنهم لا يرون للسلطان طاعة(6).
قلت : لأنهم يرون الخروج على الأئمة بلا تكفير ، ولهذا قال فيهم إبراهيم النخعي :" الخوارج أعذر عندي من المرجئة"(7)، وذلك لأن الخوارج لا تخرج إلا بعد أن تُكفر .
  • وقال إبراهيم النخعي - رحمه الله - أيضاً: لفتنة المرجئة على هذه الأمة أخوف عندي من فتنة الأزارقة(8)
قلت : والأزارقة هم ( فرقة من فرق الخوارج أصحاب نافع بن الأزرق وقولهم أخبث الأقاويل وأبعده من الإسلام والسنة ) .
  • وكان عون بن عبد الله بن عتبة بن مسعود مرجئاً ثم رجع فأنشد يقول :
لأول ما نُفارق غير شكٍ .. . نفارق ما يقول المرجئونا
وقالوا : مؤمن و أهل جور... وليس المؤمنون بجائرينا
وقالوا : مؤمن دمه حلال.. . وقد حُرمت دماء المؤمنينا(9)
  • وقال إسحاق بن إبراهيم تعقيباً على حديث " خيار أئمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم ... قالوا يا رسول الله أفلا ننابذهم بالسيف ؟ قال : لا ما أقاموا فيكم الصلاة ..."، قال إسحاق : ( والسنة عليه ، وفيها هلاك المرجئة )(10).
وقبل الختام فلكم هدية من إمام أهل السنة الإمام المبجل أحمد بن حنبل -رحمه الله-: فقد روى عنه أنه قال :"المرجئة هم الخوارج".
قال أبو الحسين بن أبي يعلى في " طبقات الحنابلة " ( 1 / 34 - 36 ) :وقد رأيت لأهل الأهواء والبدع والخلاف أسماء شنيعة قبيحة يسمون بها أهل السنة يريدون بذلك عيبهم والطعن عليهم ، والوقيعة فيهم ، والإزراء بهم عند السفهاء والجهال؛ فأما المرجئة فأنهم يسمون أهل السنة شُكَّاكاً وكذبت المرجئة بل هم بالشك أولى ... إلى أن قال : وأما الخوارج فإنهم يسمون أهل السنة والجماعة مرجئة وكذبت الخوارج في قولهم بل هم المرجئة يزعمون أنهم على إيمان وحق دون الناس ومن خالفهم كافر. أ هـ
قلت : ورحم الله من قال : المبتدعة اختلفوا في الاسم ، واجتمعوا على السيف .
فـ"عذراً أيها الخوارج" .. أنتم المرجئة ، ونحن على ما نحن عليه من السنة
،وهذا ما ندين الله به فعرفونا قولكم الذي به تقولون ، وديانتكم التي بها تدينون.

وصلى الله على محمد و على آله وصحبه وسلم.
وكتب
أبو صهيب وليد بن سعد
القاهرة، الأحد 23/محرم/1433
18/ديسمبر/2011


الهوامش:
(1) الصواعق المرسلة لابن القيم ( 2 /440 )
(2) مجموع الفتاوى ( 5 /111 )
(3) رواه ابن شاهين في الكتاب اللطيف ( 15 ) ، الآجُري في الشريعة ( 2062 ) ، اللالكائي في شرح أصول الإعتقاد ( 1834 ) .
(4) رواه ابن شاهين في الكتاب اللطيف ( 17 ) ، ومختصر مستخرج الطوسي حديث رقم ( 17 ) تحقيق أنيس بن أحمد طاهر الأندونوسي.
(5) السنة لعبد الله بن أحمد بن حنبل ( 363 ) .
(6) عقيدة السلف أصحاب الحديث ( 109 ) للصابوني .
(7) السنة لعبد الله بن أحمد حديث ( 623 ) .
(8) رواه الخلال في السنة ( 963 )
(9) شرح أصول الإعتقاد لاللالكائي حديث ( 1501 ) .
(10) مستخرج أبي عوانة حديث ( 5774 ) .

ملاحظة:

  • عُذراً أيُها الخوارج !!! هي مقدمة في الرد على جماعة الإخوان المسلمين.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 24 - 4 - 2014, 09:57 PM
خالد المسافر خالد المسافر غير متواجد حالياً
جزاه الله خيرا
 
تاريخ التسجيل: 6 - 9 - 2009
الدولة: مصر
المشاركات: 148
افتراضي

جزاك الله خيراً
__________________

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 1 - 1 - 2015, 11:29 PM
وليد بن سعد وليد بن سعد غير متواجد حالياً
جزاه الله الفردوس الأعلى
 
تاريخ التسجيل: 23 - 11 - 2011
الدولة: مصر
المشاركات: 1,147
افتراضي

وجزاكم مثله أخي
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 7 - 5 - 2015, 12:33 PM
عبد الله البيضاوي عبد الله البيضاوي غير متواجد حالياً
مُـعَـزرٌ بالوقف
 
تاريخ التسجيل: 6 - 5 - 2015
الدولة: الجزائر
المشاركات: 11
افتراضي

أخي وليد بورك وجوزيت خيرا مقالك طيب نافع نفع الله بك وسدد خطانا وخطاك غير أني أحب لنفسي ولإخواني طلبة العلم المتمكنين أ، يبتعدوا عن كلمة قلت ففي ذلك تواضع وتتبعه لذة لا توصف ...في انتظار مواضيعك ندعو لك بالخير أخوك ومحبك في الله عبد الله البيضاوي
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
!!!, أيُها, الخوارج, عُذراً


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:56 PM

أقسام المنتدى

قسـم القــرآن وعلـــومـه | قسم الحــــديــث وعلومـه | قسم التوحيـــــــد والعقيـــــــدة | قسم اللغة العربية وعلومها | القســم الـمنهـجــــــى | القســــــــم العــــــــــــــام | قسم الصــوتيـــــــات | القســــــــــــــم التقنـــــي | قـسم البرامج المجانيـة وبرامج الحمايــة | قسـم الجرافيك والتصاميم | قسم الكمبيــوتــر والإنتــرنـــت | أقسام منتديات فرسان الدعوة السلفية | القرآن الكريـــــم | المنتدى الاعلامى " صوتيات ومرئيات واسطوانات وكتب " | قـســـم المرئيـــــات | قـسـم الاسطوانات الاسلامية والبرامج | قســم الفقـه وأصولـه | قسم الكتب والمخطوطات | قسم الجوال الاسلامي | قسـم مناصرة إخواننا فى غــــزة | Islamic Forum | منتديــات أخوات أنصار الدعوة السلفية | منتديات الاخوات | قسم المرئيات الحصريـة | منتدى رمضان | منتـدى الحــج و العمــرة | قســم أنظمـــة التشغيـــل | قسم شرح البرامج | قسم الطريق الى التوبة وتزكية النفوس | قسم شهر رمضان | منتدى الحج والعمرة | مرئيات قناة الأثر الفضائية | قسم الردود العلمية و بيان ضلال أهل البدع | المنتــدى التـقنـــي | الرد على العلمانيين والملاحدة |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc
الدعم الفني : مجموعة الياسر لخدمات الويب المتكاملة